إسرائيل تقلد شارل أزنافور جائزة لمشاركته في إنقاذه اليهود خلال الحرب العالمية الثانية.

قُلد المغني الفرنسي شارل أزنافور البالغ من العمر 93 عاما، ميدالية راؤول والينبرغ، لعمله الإنساني أثناء أعمال الإبادة، فقد شارك شارل وأخته عائدة بنشاط في عمليات إنقاذ اليهود، حيث أنقذت عائلته مجموعة يهود هاربين من النازيين. وتحمل الميدالية اسم الدبلوماسي السويدي، الذي أنقذ آلاف اليهود في هنغاريا التي كانت تحت سيطرة النازيين.

وصرح المكتب الصحفي لرئيس الدولة اليهودية، أن أزنافور حصل على الجائزة من قبل مؤسسة راؤول والينبرغ الدولية في نيويورك، لكنه فضل استلامها في القدس.وقالت ريفلينا من المكتب الصحفي المذكور، التي شاركت في مراسم التكريم:”تعتبر عائلتك مثالا رائعا للشجاعة، ولن ينسى الشعب اليهودي هذا، وسيبقى ممتنا لك ولعائلتك إلى الأبد”.

وعبر أزنافور بدوره عن حبه للقدس، كما تحدث عن أصوله الأرمنية، وعن القواسم المشتركة بين اليهود والأرمن في السراء والضراء، في العمل والموسيقا والفن وفي قدرتهم على إتقان اللغات، ليصبحوا أفرادا مهمين في الدول التي احتضنتهم. وعلى الرغم من تقدمه في السن، سيقدم أزنافور يوم السبت 28 أكتوبر الجاري، حفلا فنيا في تل أبيب.

 

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.