أعلنت منظمة الشرطة الجنائية الدولية أنها تلقت طلب الاستقالة من رئيسها مينغ هونغوي الذي تحتجزه السلطات الصينية للتحقيق معه بشبهة الفساد.

وأضافت الإنتربول في بيان لها أن سريان مفعول الاستقالة يبدأ “على الفور”، موضحة أن نائب الرئيس من أصل كوري جنوبي، كيم جونغ يانغ، حل محل القائم بأعمال رئيس المنظمة، إلى حين انتخاب الرئيس الجديد في الجمعية العامة للمنظمة التي ستعقد في نوفمبر القادم بدبي.

وأكدت السلطات الصينية في وقت سابق أن رئيس الإنتربول المستقيل والذي يشغل في الوقت نفسه منصب نائب وزير الأمن العام في الصين، محتجز بالفعل في هذا البلد للاشتباه بأنه “خالف قانون البلاد”، مشيرة إلى أن الجهات المختصة تجري تحقيقا معه.

يذكر أن رئيس مينغ هونغوي كان قد غادر مدينة ليون الفرنسية حيث مقر الشرطة الجنائية الدولية إلى الصين في أواخر سبتمبر الماضي، ومنذ ذلك الحين فقد الاتصال به.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.