أعلن النائب العربي في الكنيست، زهير بهلول، استقالته من منصبه على خلفية إقرار البرلمان الإسرائيلي قانون “الدولة اليهودية القومية” المثير للجدل، بحسب صحيفة “يديعوت أحرنوت”.

وشدد بهلول، النائب العربي عن حزب “المعسكر الصهيوني” المعارض من قوى وسط اليسار، على أنه لا يتحمل “فكرة البقاء في مجلس أقر هذا القانون”، وقال متحدثا لمحطة “ريشيت” التلفزيونية المعروفة أيضا بالقناة الـ13: “أنا أستقيل من الكنيست”.

ووصف بهلول الكنيسيت الإسرائيلي بالعنصري بإقراره قانون “الدولة اليهودية القومية”، واعتبر أنه “يزيل العرب رسميا ودستوريا من مسار المساواة في إسرائيل”، وتابع متسائلا: “هل أقف متفرجا؟ هل أعطي شرعية لهذا البرلمان المدمر والعنصري والمتطرف؟”.

وأشار النائب العربي إلى أن هذا القانون يسيء إلى المواطنين الذين انتخبوه قائلا إن الكنيست أصبحت أداة طيعة بيد الحكومة لما وصفه بتشريع عنصري ينطوي على التهميش.

وقال إن هذا القانون خطير ويجعل مواطني الدولة العرب مواطنين من الدرجة الثانية، وأضاف أن دولة إسرائيل تصبح شيئا فشيئا دولة أقل ديموقراطية وتسير نحو الديكتاتورية، معتبرا أن رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، جعل الكنيست “مزرعة يملكها فهي ترضخ لكل هوس يخطر بباله”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.