قتل الداعية السعودي الشيخ عبدالعزيز بن صالح التويجري بالرصاص في شرق غينيا، وفق ما أفادت مصادر أمنية وطبية.

وكان التويجري، ضمن بعثة دعوية وخيرية لبناء مساجد في منطقة غينيا العليا المحاذية لمالي وساحل العاج.

وقتل الداعية السعودي في قرية كانتيبالاندوغو الواقعة بين كانكان كبرى مدن المنطقة ومدينة كرواني.

وفي التفاصيل الأولية، أشار مصدر أمني إلى أن الداعية “قتل برصاصتين في الصدر حين كان على دراجة نارية مع أحد سكان القرية لنقله إلى سيارته”.

وقال مصدر طبي إنه “لفظ أنفاسه في المكان في حين أصيب صاحب الدراجة بجروح خطرة ونقل إلى مستشفى كانكان الإقليمي”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here