قُتل 11 جنديًا تركيًا بحوادث عدة، وهي اكبر حصيلة قتلى بصفوف الجيش التركي منذ بداية هجومه ضد الاكراد بشمال سوريا في عشرين كانون الثاني/يناير.

واعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم مقتل عسكريَّين تركيَّين اثنين إثر إسقاط مروحية عسكرية تركية. وقال يلدريم:” ليس لدينا ما يدل على تدخل خارجي في تحطم المروحية”.

من جهته، اعلن مصطفى بالي، المتحدث باسم قوات سوريا الديموقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، والتي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري، انه تمت اصابة طائرة مروحية في منطقة راجو في شمال غرب عفرين، قرب الحدود التركية.

وتستهدف العملية العسكرية التركية، وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين في شمال سوريا.

وفي وقت لاحق، اعلن الجيش التركي ان 9 عسكريين قُتلوا بحوادث عدّة، من دون ان يوفّر مزيدًا من التفاصيل. كما اشار الى ان 11 جنديا تركيا آخرين قد اصيبوا بجراح.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here