أكدت الحكومة الألمانية، الثلاثاء، أنها ستوسع نظام التأشيرات التي تتراوح مدتها ستة أشهر لتسمح للمواطنين من خارج الاتحاد الأوروبي بالبحث عن عمل وسط مساع من البلد الأوروبي إلى سد النقص الحاصل في العمالة الماهرة.
وذكر وزير الداخلية، هورست سيهوفر، أن التأشيرات المتاحة حاليا لخريجي الجامعات سيتم توسيعها لتشمل الأشخاص ذوي المؤهلات المهنية.

وأشار إلى أن ألمانيا لا تريد تحويل “الهجرة إلى نظام للرعاية الاجتماعية”. ولذلك يجب على مقدمي الطلبات إثبات قدرتهم على دعم أنفسهم والتحدث باللغة الألمانية، وفق ما نقلت الأسوشيتد برس.

من ناحيته، أوضح وزير العمل هوبرتوس هيل إن الحكومة وافقت أيضا على حل “براغماتي” لطالبي اللجوء المرفوضين الذين يعملون في ألمانيا وأنهم مندمجون بشكل جيد.

وأشار إلى ان الحكومة تهدف إلى منحهم “وضعا موثوقا… لذلك لا نعيد الأشخاص الخطأ إلى بلادهم ثم نحاول جاهدين توظيف عمال مهرة من دول ثالثة”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.