قال وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج، #ثامر_السبهان، اليوم الاثنين، إن المحركات الإعلامية الخمينية بدأت بالتحرك لمحاولة إيقاف التقارب السعودي العراقي.

وأوضح السبهان في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أن ما سمّاه المحركات الإعلامية الخمينية تلفق أحاديث وأخباراً مكذوبة، بعضها ينسب إليه وهذه عاداتهم.

وكان العاهل السعودي #الملك_سلمان بن عبد العزيز آل سعود، قد استقبل، قبل أيام، رئيس الوزراء العراقي في زيارة جاءت تلبية لدعوة من السعودية، لتوقيع اتفاقية مجلس التنسيق بين البلدين.

أكد الملك سلمان، خلال زيارة العبادي، أن ما يربط السعودية بالعراق ليس مجرد الجوار والمصالح المشتركة، وإنما أواصر الأخوة والدم والتاريخ والمصير الواحد.

وأضاف العاهل السعودي خلال كلمة له بمناسبة التوقيع على مجلس التنسيق السعودي العراقي: “أتطلع أن تسهم اجتماعات #مجلس_التنسيق_السعودي_العراقي في المضي إلى آفاق أوسع وأرحب”.

وكان خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، قد شدد مراراً خلال العام الحالي على مساندة العراق ودعم أمنه واستقراره، ما دفع بإعادة فتح معبر جديدة عرعر البري بعد انقطاع استمر أكثر من 27 عاماً ومثلها للمعبر الجوي، حيث احتفى العراق بوصول 200 سعودي من رجال الأعمال والمسؤولين إيذاناً بعودة الرحلات الجوية بين البلدين.

وأجرى العاهل السعودي اتصالين هاتفيين خلال الأيام الماضية بالعبادي. وأفيد بأنهما تناولا العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات، وسبل تعزيزها وتطويرها من خلال مجلس التنسيق السعودي – العراقي.

ويقدر التبادل التجاري بين #السعودية و #العراق بـ23 مليار ريال خلال السنوات العشر الأخيرة، بهيئة صادرات وواردات، إذ تصدرت زيوت النفط الخام ومنتجاتها ومخاليط العصائر والألبان قائمة أهم السلع السعودية المصدرة إلى العراق، فيما تستورد السعودية من العراق خرائط الألمنيوم، والصموغ، إضافة إلى حاويات النقل.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.