قال مستشار خامنئي للصناعات العسكرية العميد حسين دهقان، في مقابلة حصرية مع RT سيتم بثها لاحقا: “لا نعتقد أن الأمريكيين أو الإسرائيليين قرروا خوض حرب مباشرة مع إيران، لكن يمكن أن يشنوا عمليات عسكرية ضد حلفائنا تحت ذرائع أخرى في سوريا والعراق، وهذا سيكون له تداعياته، وكل قرار سيكون له ثمن،

وعن حرق القنصلية الإيرانية في البصرة بجنوبي العراق، قال دهقان: “لقد عبثوا بالدوائر الحكومية (العراقية) كذلك، هنا يراد أن يقال بأن أهالي البصرة وهم ينتمون إلى المذهب الشيعي نهضوا ضد إيران، دعني أقول لك بشكل أكثر شفافية، السعودية تريد أن تقول، إذا أردتم حكومة عراقية مقربة من إيران، ستكون هذه النتيجة كما في البصرة، تريد القول إن الشعب العراقي ضد إيران، بينما أننا في إيران لا نسعى إلى تشكيل حكومة معينة في العراق، فالشعب العراقي هو صاحب الخيار، لدى العراق برلمان وتحالفات وتكتلات لاختيار الحكومة، لماذا تتدخل السعودية وأمريكا في اختيار الحكومة العراقية؟ عليهم أن يتركوا التيارات السياسية العراقية تختار بنفسهاونقى العميد الإيراني أن تكون بلاده تمتلك قواعد عسكرية في العراق.

وقال مصدرامني لقد بلغ عدد المختطفين من قبل عصائب قيس الخزعلي حتى اليوم 39 متظاهرا سلميا ومعلومات مؤكدة عن مقتل 2 منهم تحت التعذيب ليرتفع عدد الذين اعدمتهم العصائب خلال 48 ساعة إلى 6 أشخاص ولم يتنم التأكد من الخبر!!

وقال وزير النقل كاظم فنجان الحمامي إن الموانئ ستتكفل باستلام بناية المحافظة (المحترقة) والتصرف بها في ضوء ما تراه مناسباً، فيما ستنتقل المحافظة بأقسامها وشعبها ودوائرها الى بناية جديدة، تُعد من أرقى المباني في عموم الشرق الأوسط، حسب قوله، وبالتالي فأن مبنى المحافظة سينتقل لأول مرة من مركز المدينة الى منطقة المعقل وضواحيها.

واستضاف مجلس النواب في جلسة خاصة برئاسة النائب محمد علي زيني رئيس السن وبحضور 180 نائبا حيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء وعدد من الوزراء المعنيين لمناقشة الاوضاع في محافظة البصرة.

وفي مستهل الجلسة، رحب رئيس السن بحيدر العبادي مشيرا الى ان البصرة تعرضت الى الظلم في مختلف العهود وتعاني حاليا من الاهمال وشحة المياه ، منتقدا التعرض للمتظاهرين بالرصاص الحي ومنع التظاهرات، مطالبا رئيس مجلس الوزراء بتوضيح مايجري واتخاذ الاجراءات اللازمة لمعالجة الاوضاع.

من جهته اكد حيدر العبادي على ان البصرة عامرة بمواطنيها رغم ما نواجهه من تحديات جزء منها سياسيا مشددا على ان مطالب اهل المحافظة بالخدمات محقة، داعيا الى عزل الجانب السياسي عن الامني والخدمي ومحذرا من تحول الخلاف الى مسلح.

واوضح العبادي بان المتظاهرين السلميين يدينون اعمال التخريب ويؤكدون على انها من خارج المحافظة مشيرا الى عقد سلسلة اجتماعات اخرها جلسة مجلس الوزراء اليوم التي خصصت لمناقشة الاوضاع الامنية والخدمية في البصرة وتضمنت قرارات بتعويض الضحايا من المدنيين والعسكريين وارسال فريق وزاري لحين اكمال المهام واطلاق الاموال المخصصة تحت ادارة الفريق فضلا عن اسناد القوات الامنية لفرض القانون لحماية الممتلكات العامة والخاصة والتاكيد على حق التظاهر السلمي ودعم مبادرة المجتمع المدني في حملات الاعمار والتنظيف.

وفي مداخلاتهم خلال الجلسة اكد قاسم الاعرجي وزير الداخلية بان الوزارة اصدرت اوامر واضحة بحماية المتظاهرين منذ بداية شهر تموز الماضي، مشيرا الى صدور عقوبات على كل من اعتدى على المتظاهرين اوترك مواقعه لحماية المؤسسات الحكومية، معلنا نية الوزارة باجراء تغيير في بعض القيادات الامنية من اجل اعطاء فرصة لاستيعاب الموقف، مشددا الحرص على حماية السفارات والقنصليات العربية والدولية.

بدوره اوضح عرفان الحيالي وزير الدفاع بان القوات المسلحة ليست مخولة باطلاق النار على اي مواطن كون الجيش وكل الجهات الساندة من الحشد الشعبي وقوات البيشمركة هم من ابناء الشعب ودافعوا عنه وقدموا التضحيات.

وبين حسن الجنابي وزير الموارد المائية وجود نقص بالخدمات متراكم عبر السنين في البصرة ، موضحا بان الوزارة مسؤولة عن تزويد الناس بالمياه الخام بينما معالجتها تخضع لمؤسسات اخرى، لافتا الى حالة التلوث لم يحصل في منظومة المياه الخام وانما بشبكات توزيع المياه ،منوها الى ان العراقي يعاني من شحة مائية واستجابة لهذا الوضع اتخذت الحكومة اجراءات عدة من بينها زيادة اطلاقات في بعض المناطق على خلفية مطالبات بالزيادة.

من ناحيتها لفتت ان نافع وزير البلديات والاعمار بان البصرة تعاني من شحة المياه والملوحة منذ ثمانينيات القرن الماضية منوهة الى وجود مشروع مهم ممول من الحكومة العراقية واليابان بدأ انشاءه في 2014 سيتم الاسراع بانجازه وفقا للتوقيتات الزمنية المحددة له نهاية العام الحالي في حال استقرار الاوضاع الامنية، مؤكدة على ان الوزارة لديها حلول للازمة من خلال ربط المحطة الموجودة في المدينة الرياضية بشبكة مياه مركز البصرة.

اما عديلة حمود وزيرة الصحة فقد اشارت الى ان الوزارة بادرت الى ارسال فريق متكامل بعد تسجيل اصابات معوية في دائرة صحة البصرة تفوق المعدلات المتعارف عليها لمعرفة الاسباب موضحة بان الفحوصات اثبتت وجود نسب عالية من الاملاح في مياه الاسالة التي تزود المواطنين بالمياه من شط العرب بالاضافة الى عدم وجود مواد سمية في المياه ، لافتة الى ان الوزارة استعانت بمنظمة الصحة العالمية ومنظمة يونسيف لوجود حاجة الى اجراء فحوصات اخرى لمياه الشرب واثبتت الفحوصات الى وجود اصابات ببكتريا مسببة للاسهال وكانت تشكل نسبة 9% من الحالات المشخصة للاصابات لاسيما ان اغلب الاصابات والبالغة 6918 اصابة كانت نتيجة نسب املاح عالية في المياه.

من جهته اكد اسعد العيداني محافظ البصرة ان الحكومة المركزية منحت الحكومة المحلية في البصرة صلاحيات لتنفيذ قررات الحكومة ومعالجة المشاكل مشيرا الى ان البصرة لم تستلم من الاموال المخصصة لها فقط 6 مليار دينار بينما المخصص اكثر من 3 ترليون دينار، مؤكدا على وجود تلكؤ كبير في تنفيذ المشاريع .

وابدى محافظ البصرة استعداده لتحمل المسؤلية الكاملة في تنفيذ المشاريع وخاصة ما يتعلق بمشاريع المياه.

وفي مداخلات النواب اكد النائب حسن العاقولي على اهمية عدم تبادل الاتهامات بشان اوضاع البصرة كون الجميع مسؤول عن ما وصلت اليه المحافظة، داعيا الى حلول انية واقعية قابلة للتطبيق الان.

واشار النائب فالح الخزعلي الى ان حلول اغلب مشاكل محافظة البصرة يقع على عاتق الحكومة الاتحادية خصوصا مع قلة التخصيصات المالية لمشاريع المحافظة ، موضحا الى محافظة البصرة اسوء مدينة بيئية في العالم لوجود مساحات واسعة تضم مخلفات حربية، متهما قنصلية الولايات المتحدة بدعم بعض الجهات التي ساهمت بالتحريض على احداث البصرة.

وشدد النائب اسامة النجيفي على ان البصرة ركيزة اساسية من ركائز العراق مما يتطلب ابعادها عن الصراع السياسي، مشيرا الى وجود صراعات داخلية واجندات خارجية تطبق بالبصرة مما يتطلب الانتباه له ، داعيا الى تحول كل امكانيات الدولة بقيادة رئيس الوزراء الى البصرة لمتابعة العمل ميدانيا واعادة المحافظة الى وضعها الطبيعي.

من جهته نوه النائب كاظم الشمري الى ان الازمات توحد الجهود من اجل حلها وخاصة ضرورة حفظ محافظة البصرة وابعادها عن المشاكل، حاثا مجلس الوزراء الى تطبيق القرارات الصادرة عن مجلس الوزراء فورا وبدعم من نواب البصرة.

وابدت النائبة فيان صبري دعمها لحق التظاهر سلميا ورفض اي اعمال تخريب وحرق لمؤسسات الدولة والقنصليات.

واوضح النائب احمد الاسدي ان الازمة الحالية حلولها لدى الحكومتين المركزية والمحلية من خلال توفير الاموال اللازمة المخصصة لها في موازنة 2018 اضافة الى الاستفادة من الوفرة المالية نتيجة اسعار النفط.

وطالب النائب فالح الساري مجلس الوزراء بوضع توقيتات زمنية واضحة تقدم لمجلس النواب، مقترحا تشكيل لجنة نيابية لمتابعة قرارات مجلس الوزراء تضم نواب البصرة.

من جهته دعا النائب عمار الطعمة الى توحيد الجهود لمعالجة ازمة البصرة وانتقال الوزارء المعنيين الى محافظة البصرة فضلا عن زيادة الاطلاقات المائية من خلال توحيد الجهود الدبلوماسية للرئاسات الثلاث على دول الجوار .

واعتبر النائب عدنان الزرفي بان المشكلة تنصب على عمل دوائر الدولة واليات التنفيذ مؤكدا الى وجود تلكؤ كبير في تنفيذ المشاريع من قبل وزارة البلديات والاشغال.

واشار النائب صباح الساعدي الى ان الحلول يجب ان تكون ضمن توقيتات زمنية محددة تلتزم بها الحكومة المركزية والمحلية .

ودعا النائب خالد المفرجي الى توجه كل الامكانيات الحكومية الى البصرة لغرض حل المشاكل.

وطالب النائب مظفر الوائلي بأقالة قائد عمليات البصرة فورا داعيا وزارة الموارد المائية الى زيادة الاطلاقات المائية من خزين الطوارئ للمياه.

واستفسر النائب عدي عواد عن اسباب عدم صرف الاموال المخصصة لمحافظة البصرة ، مشيرا الى عدم صلاحية قائد عمليات المحافظة لحفظ الامن.

بدوره اقترح النائب جمال المحمداوي فتح حساب مصرفي باسم صندوق تنمية البصرة يتم تمويله بشكل شهري من نصف واردات المنافذ الحدودية.

وبين النائب صفاء الغانم ضرورة اتخاذ الحكومة اجراءات حازمة وسريعة لحفظ الامن وبسط الاستقرار في محافظة البصرة.

واشارت النائبة ميثاق الحامدي الى ان برنامج التخريب والحرق يعرض على مواقع التواصل الاجتماعي ليلا تحت انظار الحكومة المركزية والمحلية دون تحريك اي ساكن.

وطالبت النائبة ثورة الحلفي الساسة في العراق بان يدركوا بان الوضع لم يعد كما كان في السابق بعد ان نفذ صبر الشعب.

من جهته شدد محمد علي زيني رئيس السن على ان اعتماد العراق باكمله على البصرة يدلل على ريعية الاقتصاد مما يتطلب وضع خطط وستراتيجيات لبناء الاقتصاد العراقي من خلال الاعتماد على اقتصاد منتج وتنشيط القطاع الخاص الذي يعاني من الاهمال.

واستعرض النائب خلف عبد الصمد المخالفات القانونية من قبل الحكومة بحق البصرة منها تحول البترودولار من 5 دولار الى 5% وهذا خلاف قانون 21 الذي شرعه مجلس النواب وعدم اطلاق الدرجات الوظيفية، داعيا الحكومة الاتحادية لنقل عملها الى البصرة لحل الازمة .

وبين النائب عدنان الفيحان بان الانفلات الامني الذي جرى في البصرة هو نتيجة اهمال واضح من القوات الامنية مطالبا بتحقيق فوري مع المقصرين في حماية الممتلكات العامة والخاصة داعيا الحكومة الى ايقاف تدخلات القنصلية الامريكية في شؤون البصرة .

واعتبر النائب محمد تميم القرارات التي اصدرها مجلس الوزراء بانها جيدة ، مشددا على ضرورة ابعاد البصرة عن الصراعات السياسية .

وحث النائب احمد الجبوري على عدم اقحام القوات العسكرية والامنية في الازمة الحاصلة بالبصرة ، مطالبا بعقد جلسات لمجلس الوزراء في البصرة بشكل مستمر.

وفي رده على المداخلات ابدى شكره لمواقف النواب بشان البصرة مؤيدا ابعاد الخلافات السياسية عن الملفات الخدمية ، موضحا ان مجلس الوزراء اناط تنفيذ توصيات مجلس الوزراء الى فريق من مجلس الوزراء، داعيا الى تشكيل فريق موسع من مجلس النواب لمتابعة تنفيذ توصيات مجلس الوزراء، معبرا عن استغرابه من تواجد محافظ البصرة الذي يشغل رئاسة اللجنة الامنية في بغداد وترك المحافظة في ظل الازمة الراهنة.

من جهته اكد اسعد العيداني محافظة البصرة بان تواجده في بغداد جاء لحضوره اجتماع لهيئة المستشارين من اجل حل ازمة المحافظة ومراجعة الخطط، منوها الى ان الخطوط الناقلة للمياه متهالكة والمضخات الكبيرة بحاجة الى صيانة ، مبينا وضع خطة عمل لحل الازمة.

ودعا محمد علي زيني الى تشكيل لجنة نيابية لمتابعة تنفيذ توصيات مجلس الوزراء.

وتم نزول قوات التدخل السريع الى شوارع #البصرة حيث ان قطعات تتوجه الى سجن #البصرة وقوة معززة بدبابات تتمركز وسط المحافظة
وتم بالساعة 11 رفع حالة منع التجوال
وهدد قيس الخزعلي بان العصائب ستتدخل وبقوة في حال استمرت عمليات الحرق والاستهداف لمقراته ومقار احزاب اخرى في البصرة واستغرب الخزعلي عدم ِ استهداف او حرق اي حزب من الاحزاب التابعة لتحالف “النواة” الذي يقوده ائتلاف سائرون وقال اِنه سيكون لكل فعل رد فعل

واعرب العبادي، السبت، عن اسفه لاستغلال جلسة البرلمان اليوم لغير الهدف الذي عقدت من اجله، فيما اشار الى انه تم انتهاز الجلسة بشكل سافر كفرصة للتسقيط.

وقال العبادي في بيان له انه ” بالرغم من توضيحنا الحقائق وبالارقام وطرح قرارات مجلس الوزراء امام مجلس النواب والتي ستنعكس ايجابا على وضع محافظة البصرة وبدء العمل بها، الا اننا نعرب عن اسفنا الشديد لاستغلال جلسة مجلس النواب الاستثنائية التي عقدت اليوم لغير الهدف الذي عقدت من اجله وهي مناقشة مشكلة البصرة والخدمات والاجراءات الحكومية المتخذة وايجاد الحلول اللازمة في ضوء استجابتنا لدعوة مقتدى الصدر”.واضاف انه “تم انتهاز الجلسة بشكل سافر كفرصة للتسقيط وتوفير ظروف جديدة للتحالفات التي تتشكل على اساسها الحكومة المقبلة”، لافتا الى ان “ذلك جاء رغم مناشدتنا لجميع الاطراف بإبعاد مشكلة الخدمات لمواطنينا في البصرة عن التوظيف السياسي وتحقيق المكاسب والمنافع السياسية الخاصة على حساب مصلحة الشعب”.

ونقلت الان 15 قناة عراقية لقاء مع ابو مهدي المهندس نائب رئيس الحشد الشعبي حيث تهجم على العبادي باعتباره راس السلطة وهدد بالتدخل في بغداد باي لحظة

وقال ان السبهان السعودي وبيت ماكغورك يطرقون الابواب ويفرضون ارادتهم

واضاف هناك مخطط امريكي لأشعال حرب شيعية شيعية، و للاسف نجح القنصل الامريكي في البصرة بعمليات الحرق و القتل و لكن فشل مخطط الحرب الشيعية الشيعية وفي حال الفراغ الامني مرة ثانية، سيدخل الحشد لاحلال الامن حيث ان القوات الامنية فشلت بضبط الامن في البصرة

وأعلنت وزارة الصحة، السبت، مقتل 15 شخصاً وإصابة 190 آخرين من المتظاهرين والقوات الأمنية خلال الاسبوع الماضي للتظاهرات في البصرة “.
وتساءل العديد من العراقيين عن سبب عدم صمود المليشيا بالبصرة امام المتظاهرين الذي لايحملون سوى الحجارة بينما المليشيا لديها اسلحة ثقيلة واعداد هائلة من العناصر ولم تحمي القنصلية الايرانية التي تستعين بالالاف من العناصر
وتم استبدال تعيين الفريق رشيد فليح الكعبي من محافظة ميسان من قائد العمليات الى قائد الشرطة في البصرة كونه غير خريج الكلية العسكرية وانما خريج كلية الامن القومي

منير البدر
@cfl6YY3neXwMz03
كيف استطاع هؤلاء الذين حرقوا القنصلية الايرانية
المرور بين المتظاهرين واجتياز القوات الامنية وهم بهذه الملابس؟!
ويحملون على ظهورهم (حقائب الشغل)…دون توقيفهم وتفتيشهم؟
سؤال موجه للشمري قائد عمليات البصرة.

٥:٢٢ م – ٨ سبتمبر ٢٠١٨
٥
مشاهدة تغريدات منير البدر الأخرى
المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر

ودخلت فرقة الرد السريع الى قصر صدام في الكورنيش حيث مقر الحشد الشعبي وتم فرض عدم التجوال من الرابعة عصرا حتى اسعار آخر
وحدثت مشاجرة بين عضو حزب الجلبي اسعد العيداني محافظ البصرة والعبادي داخل البرلمان حيث قال العيداني في جلسة البرلمان الان:ماسمعته من الوزراء الاتحاديين وكأن البصرة في عالم ثاني. محافظ البصرة: دائما كنت اقول ان قائد الشرطه مرتشيا ولكن دون جدوى فرد عليه العبادي مكانك بالبصرة وليس ببغداد
وتم القبض على داعش في مستشفى التعليمي والتقط مدير الشرطة سيلفي معه

https://www.facebook.com/163417080502876/videos/256593115188897/

وعقد مجلس الوزراء جلسة استثنائية اليوم السبت 8 أيلول 2018 لمناقشة الاوضاع في محافظة البصرة.
وصدر عن الجلسة ما يلي ..
تنفيذا للقرارات التي اصدرها مجلس الوزراء لمعالجة احتياجات محافظة البصرة قرر مجلس الوزراء الموافقة على استثناء الفقرات الواردة في ادناه من تعليمات تنفيذ الموازنة العامة للسنة المالية /2018 وتعليمات تنفيذ العقود الحكومية رقم 2 لسنة 2014 تقرر ما يأتي :-
1-اسناد ودعم اهالي البصرة وخصوصا عوائل الضحايا من المدنيين والعسكريين.
2-ارسال فريق وزاري حسب قرار مجلس الوزراء رقم 271 لسنة 2018 ويبقى في البصرة لحين اكمال المهام(ويفوض بكل الصلاحيات اللازمة من مجلس الوزراء).
3-اطلاق الاموال المخصصة تحت ادارة الفريق مع صلاحيات استثنائية وحسب قرارات مجلس الوزراء السابقة.
4-اسناد القوات الامنية والقوات المسلحة لفرض القانون وتمكينها من حماية المواطنين والممتلكات العامة والخاصة.
5-التأكيد على ان حق التظاهر مكفول سلميا حسب الدستور وحماية هذا الحق.
6-دعم مبادرات المجتمع المدني للمشاركة في حملات الاعمار والعمل الطوعي.
7- التواصل مع قطاع الشباب في محافظة البصرة ومشاركتهم في مشاريع الاصلاح.
—————
المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء
8 – أيلول – 2018

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏جلوس‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏
١٠ تعليق
٢٣‏٢٣‏
ابدى مقتدى الصدر توجيه سرايا السلام للانتشار في البصرة في بيان له قبل قليل مطالبا المتظاهرين بتوقف اعمالهم لمدة شهر وان يتم تلبية مطالبهم خلال 45 يوما
واعلنت كتائب سيد الشهداء ان ولاية الجنوب لداعش الارهابي هي التي احرقت مقراته

وحصلنا على وثيقة قيل انها صادرة من قيادة عمليات البصرة حول توجه عدد من العناصر المندسة الى المحافظة من اجل تسيسس التظاهرات والاخلال بامن المحافظة
وتظهر الوثيقة توجه عدد من المندسين قادمين من الانبار و الفلوجة وقيامهم بتزوير هوياتهم!!!! .
وبعد قصف السفارة الامريكية في بغداد مرتان الاولى من زيونه والثانية فجر اليوم من مدينة الصدر تم قصف القنصلية الامريكية في مطار البصرة باربعة صواريخ
وتم طرد جميل الشمري وتعيين الفريق الركن رشيد فليح الكعبي قائد لعمليات البصرة وجعفر البطاك مديرا للشرطة
وافاد مصدر أمني، اليوم السبت، بأن عدة صواريخ استهدفت المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد انطلقت من شرقي العاصمة سقطت في المنطقة الخضراء المحصنة والتي تتواجد فيها مؤسسات الحكومة والسفارات المهمة ومنها الاميركية”.

ونشر حزب المالكي صورا لثلاثة اشخاص قال انهم احرقوا مكاتبهم

واستدعت الخارجية الايرانية السفير العراقي راجح صابر عبود الموسوي وسلمته احتجاجا حيث ابدى مدير عام دائرة الخليج الفارسي في وزارة الخارجية استغرابه ازاء عدم تحرك قوات الشرطة في البصرة وقال، رغم استفزازات الايام الماضية من قبل بعض العناصر المشبوهة ضد القنصلية الايرانية العامة، لم تعمل الحكومة العراقية بوعودها التي قدمتها عبر القنوات الدبلوماسية لاداء واجبها.

وذكر مكتب المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الأمريكية هيذر نويرت، في بيان نشر أمس الجمعة 7 أيلول، ان “أحداث العنف في البصرة بموجب الدستور العراقي، فإن الحق في الاحتجاج السلمي وواجب حماية الممتلكات العامة والخاصة أمران يسيران جنباً إلى جنب”.

وأضاف ان “الولايات المتحدة تدين العنف ضد الدبلوماسيين، بما في ذلك ما حدث اليوم في البصرة”.

وقالت وزارة الصحة في بيان “موقف المظاهرات في البصرة ليوم الجمعة شهد مقتل 2 من المتظاهرين وإصابة 45 بينهم 2 من القوات الأمنية”.

وأضاف “21 من الجرحى أصيبوا بطلقات نارية وحالة اختناق واحدة و23 إصابات أخرى”.

عثرت القوات الامنية في البصرة في ساعة متأخرة من الليلة على 3 جثث تعود لشباب اصيبوا باطلاقات نارية بمنطقة الرأس وجثة اخرى وجدت مرمية لشاب ايضا قرب جسر التنومة فيما نجى اخر بعد قفزه في مياه شط العرب خوفا من المهاجمين.
واضرمت النيران في منزل النائبة عن حزب الدعوة عواطف نعمة في قضاء الزبير غرب محافظة البصرة.

وانطلاق قوة كبيرة من 4 الوية في طريقها للبصرة
وامر العبادي باحالة الوحدات الامنية المسؤولة عن حماية المؤسسات العراقية والقنصلية الايرانية في البصرة الى التحقيق”.

ولا صحة لانفجار مفخخة قرب المستشفى التعليمي بل صاروخ على العصائب

قالت قيادة العمليات المشتركة في بيانلها إنها تابعت الأحداث الجارية في محافظة البصرة من بداية انطلاق التظاهرات فيها، ووجهت القوات الامنية ان تتعامل بمسؤولية عالية وضبط النفس مع المتظاهرين طيلة الايام الماضية وتطور الأحداث خلال الـ 72 ساعة الماضية الى الشغب والأضرار بالمال العام والخاص واستهداف القوات المسلحة والقوات الامنية ومؤسسات الدولة والمنشات الحيوية والمقار الحكومية والممثليات الدبلوماسية والمصالح الخاصة بالمواطنين ووصلت الأحداث الى استهداف المشاريع الخدمية.

وتابع البيان “وعليه اتخذت قيادة العمليات المشتركة إجراءات استثنائية للحفاظ على الامن وحماية المصالح العامة والخاصة واصدرت الأوامر، بتخويل القوات الامنية بالتعامل بحزم مع اعمال الشغب التي رافقت التظاهرات وحماية المؤسسات العامة والخاصة واتخاذ الإجراءات المناسبة لفرض القانون”.

وأكدت أن “على القوات الامنية تنفيد هذه الأوامر واتخاذ الإجراءات القانونية الشديدة “.

كما أهابت المواطنين بـ”التعاون مع القوات الامنية التي تحرص ان توفر الامن وحماية الخدمات وتأمين بيئة ناجحة للمشاريع الخدمية والاستثمارية و الابتعاد عن اي تجمع يستهدف التقرب من المؤسسات وعدم التجمع والتنقل بمجموعات من منطقة الى اخرى والالتزام بالتوصيات الامنية الاستثنائية”.

وقالت القيادة انها “عقدت اجتماعا برئاسة العبادي في مقرها، لمناقشة الوضع الامني في البصرة والاحداث التي حصلت ووجه بتعزيز الامن وحماية الخدمات”، مبينة انها “تابعت الأحداث الجارية في البصرة من بداية انطلاق التظاهرات فيها ووجهت القوات الامنية ان تتعامل بمسؤولية عالية وضبط النفس مع المتظاهرين طيلة الايام الماضية وتطور الأحداث خلال الـ 72 ساعة الماضية الى الشغب والأضرار بالمال العام والخاص واستهداف القوات المسلحة والقوات الامنية ومؤسسات الدولة والمنشات الحيوية والمقار الحكومية والممثليات الدبلوماسية والمصالح الخاصة بالمواطنين”.

واضافت ان “الأحداث وصلت الى استهداف المشاريع الخدمية”، مشيرة الى انها “اتخذت قيادة العمليات المشتركة إجراءات استثنائية للحفاظ على الامن وحماية المصالح العامة والخاصة واصدرت الأوامر بتخويل القوات الامنية بالتعامل بحزم مع اعمال الشغب التي رافقت التظاهرات وحماية المؤسسات العامة والخاصة واتخاذ الإجراءات المناسبة لفرض القانون”.

وطالبت القيادة القوات الامنية بـ”تنفيد هذه الأوامر واتخاذ الإجراءات القانونية الشديدة”، داعية المواطنين الى “التعاون مع القوات الامنية التي تحرص ان توفر الامن وحماية الخدمات وتأمين بيئة ناجحة للمشاريع الخدمية والاستثمارية و الابتعاد عن اي تجمع يستهدف التقرب من المؤسسات وعدم التجمع والتنقل بمجموعات من منطقة الى اخرى والالتزام بالتوصيات الامنية الاستثنائية”.

وقال مصدر في شركة لوك أويل ومصدر في شرطة النفط في مدينة البصرة العراقية الجمعة إن محتجين دخلوا منشأة لمعالجة المياه تابعة لحقل غرب القرنة2 النفطي الذي تديره شركة لوك أويل واحتجزوا موظفين عراقيين اثنين يوم الجمعة.
وقال المصدر في لوك أويل إن الحقل ينتج ما بين 390 ألفا و400 ألف برميل يوميا وإن تعطل العمل لثلاثة أيام سيكون كافيا لإغلاق الحقل بالكامل.
وتقدم محطة المعالجة إمدادات المياه اللازمة للضخ في آبار الحقل.

وتم حرق بيوت مسؤولي الصحة والكهرباء ولا صحة لانسحاب المتظاهرين

وسقط صاروخ على مقر قيس الخزعلي ببريهة وفرقة الامام علي وسوات تطلق النار الناس

واقتحام مول بصرة تايم سكوير والبحرين تطالب رعاياها بمغادرة العراق فورا

قناة وصال

@Wesal_TV
متداول | #البصرة : متظاهرو قضاء الزبير يحرقون مقر ميليشيا بدر في القضاء

١٠:٥٨ م – ٧ سبتمبر ٢٠١٨
١١٤
١٢٨ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك
المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر

وتم اعلان الدرجة القصوى للانذار في بغداد الان وحرق بيت وزير الاتصالات ومقر فيلق بدر بالزبيرفيما طالب قيس الخزعلي بمحاكمة العبادي عسكريا

اعلنت صحة البصرة ان سيارة الاسعاف التي دهست المحتجين غير تابعة لنا وان الشاب توفي بعد احتراقه والجريح الخطر اصيب باطلاقه في الرأس

واضافت ان الحصيلة الاولية قتيل واكثر من 20 جريحاً احدهم بحالة خطرة في البصرة

وقام متظاهرون يقتحمون حقلًا للنفط في #البصرة ويحتجزون العمال كرهائن،

وتم الان حرق مدرسة اهلية في البصرة تعود لوزير الاتصالات واحراق بناية في حي المهندسين تابعة لعمار الحكيم الان
وبيان صادر من اللجنة التنسيقية لمظاهرات البصرة ::
بسم الله الرحمن الرحيم
بعد ان تم اتهام المتظاهرين الشرفاء بانهم بعثية ومخربين وذلك لقيام بعض المتظاهرين المندفعين بحرق مقرات واماكن لاتمد للحكومة الفاسدة بصلة وحتى نفوت الفرصه ع بعض المندسين من ركوب موجة المتظاهرين الشرفاء ع انه حراك تقوم به بعض الخلاية النائمة لتنظيم داعش والبعث التكفيريين ولكي نثبت للشارع البصري بأننا متظاهرين سلميين مطالبين بحقوق جميع البصراويين لذا تقرر وبالاجماع عدم النزول الى الشارع يوم السبت المصادف 8/9/2018 لكي نقف ع الاخطاء التي حصلت اثناء التظاهرات والتي أدت الى حرق ونهب مقرات ليس لها علاقة وبخلافه يكون المتظاهرين الذين ينزلون الى الشارع معرضين للاعتقال كون البيان معمم ع قيادة عمليات البصرة وقيادة الشرطة ع ان تكون لنا وقفة اخرى تقررها اللجنة التنسيقية
والله ولي التوفيق
اللجنة التنسيقية لمظاهرات البصرة
تم الان اطلاق نار في شارع 14 تموز وحرق قصر صدام حيث مقر الحشد الشعبي وإطلاق نار على المتظاهرين بمنطقة البريهية وسط البصرة ووقوع ضحايا وتظاهرة امام مستودع فاو النفطي بالبصرة
واصدر الحشد الشعبي، الجمعة، بيانا بشأن حرق مقره في البصرة واحتجاز جرحاه في مستشفى جعفر الطيار، فيما اشار الى ان مصير بعض الجرحى والكادر الطبي الأجنبي الذي يعالجهم مجهولا.

وقال الحشد في بيان له ان “مقر هيئة الحشد الشعبي تعرض قبل قليل الى اعتداء قام به مجموعة من الملثمين انتهى بحرق المقر بالكامل وتخريب كل ممتلكاته”، مبينا ان “التزام القوة المكلفة بحماية المقر بتوجهيات قيادة الحشد بعدم اعتراض اي جهة كانت في الاحداث التي تشهدها مدينة البصرة، مكن هؤلاء المجهولون من الولوج الى المقر وتنفيذ ما جاءوا من أجله”.
واضاف الحشد انه “بعد حرق مقر الهيئة، توجه هؤلاء الملثمون الى مقر مستشفى جعفر الطيار حيث يرقد جرحى ومعاقو الحشد الشعبي”، مشيرا الى انهم “قاموا ايضا بتخريب المبنى والاعتداء بالضرب على الراقدين هناك الذين كانوا في الامس درعا حصينا امام اعداء العراق واضطرتهم معارك الحق للبقاء في المستشفى”.
وتابع الحشد ان “هؤلاء الملثمين قاموا بعد احتجاز المرضى والمعاقين وتعنيفهم بسرقة الاجهزة الطبية التي تقدم الخدمات مجانا لجرحى الحشد الشعبي والشرطة والجيش العراقي على حد سواء”، موشحا انه “لغاية الان ما يزال مصير بعض الجرحى والكادر الطبي الأجنبي الذي يعالج الجرحى مجهولا”.
واعلن الحشد الشعبي اليوم الجمعة ان ملثمين احتجزوا عددا من جرحى الحشد واطباء مستشفى في البصرة.

وإن “جماعات مجهولة بعضهم يرتدي الاقنعة ويدعون انهم متظاهرون اقدموا، مساء اليوم، على تدمير مركز جعفر الطيار التابع لطبابة الحشد الشعبي والخاص بعلاج جرحى ومعاقي قوات الحشد بالكامل”.وحرق مقر حركة البشائر التابعة لنوري المالكي في مدينة البصرة

وعصائب قيس الخزعلي تقتل متظاهر في باب قصر صدام وانباء عن هروب القنصل الامريكي بطائرة هليكوبتر الى احد قواعد المارينز في الكويت
ودهست سيارات اسعاف السفارة الامريكية في القصور الرئاسية بالبصرة حشود المتظاهرين وسقوط قتلى وجرحى وحرق الاسعاف التي دهست عدد من المتجمهرين قرب قصور البصرة
واصدرت الخارجية العراقية بيانا استنكرت فيه حرق القنصلية الايرانية

يحاصر البصاروة الان هيئة النزاهة فيما يحاصر اخرون مقر شركة نفط الجنوب وتم اغلاق الطرق المؤدية للقنصلية الامريكية

اقتحم البصاروة الان القصور الرئاسية في الكورنيش فيما احرقت سيارات حزب الدعوة تنظيم الداخل

وقال مقتدى الصدر في تغريدة له على تويتر
البصـرة تُحـرق
البـصري يُـقـتـل
الوضـع يَشـتعـل
الـدمـاء تُـراق
العـنـف يَـتـزايد
والفـسـاد يَـتـفـاقـم
اموال البـصـرة تُمـنـع!!!
البرلمان يَنـعـقـد
فاجعلوا جـلسـة الغـد للـبصرة حصـرا لا غير
فاتـركـوا صراع الكتـل واتركوا تشكيـل الكتـلة الاكـبـر واتـركوا المغانـم من اجل شعـبـكم
#البصرة_توحدنا

مقتدى السيد محمد الصدر

اقتحم المتظاهرون الان مبنى القنصلية الايرانية في البراضعية واحراق المبنى بالكامل

وعلق مسؤولو القنصلية الإيرانية فى البصرة، الجمعة، على حرق المقر فى محافظة البصرة.

وقالت القنصلية: “ما حدث عمل همجى ووحشى بعيدًا عن الأخلاق”،

ونشر داعش الارهابي قبل قليل على تويتر الامريكي صورا لحرق مقرات الاحزاب وادعى ان عناصرة في جنوب العراق هي من قامت به

وترأس العبادي اليوم الجمعة اجتماعا للمجلس الوزاري للامن الوطني.

حيث خُصص لمناقشة الوضع الخدمي والامني في البصرة والتأكيد على حق التظاهر السلمي للمواطنين وان الدولة حريصة على حمايتهم وان مهمة قواتنا الامنية هي توفير الحماية للمواطنين ، وعدم السماح بالاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة، رافضا في الوقت ذاته اي دعوات اطلقت لاستخدام القوة ضد المتظاهرين لان قواتنا لا يمكن ان تكون بالضد من المواطنين وهذا ما اظهره التلاحم بين القوات الامنية والمتظاهرين .

واشار المجلس الى اهمية ابعاد الصراعات السياسية عن وضع البصرة ورفض الاستغلال السياسي لمطالب المواطنين الحقة في المحافظة، كما طالب المجلس الجهات السياسية بعدم استخدام الملف الامني في التنافس السياسي .

ودعا المجلس اهالي البصرة الكرام الى المحافظة على الممتلكات العامة والخاصة وابعاد المندسين الذين يريدون الاساءة للمحافظة ولما يريده ابناء البصرة من خدمات واستقرار امني وتوفير فرص العمل والتي تعمل الحكومة الاتحادية وبتنسيق مع بقية الجهات لتقديمها وخصصت الاموال اللازمة لها.

ويتابع المجلس التحقيق الذي امر به القائد العام للقوات المسلحة فيما يتعلق بوجود ضحايا مدنيين و عسكريين في البصرة والتوصل لنتائج بخصوصها باسرع وقت .

وأكد المجلس مجددا على ان جهود القوات الامنية والعسكرية والاستخبارية مازالت تصب في ملاحقة خلايا داعش الارهابية والجهد الاستخباري يواصل تتبع الارهابيين ويحقق نجاحات كبيرة ادت لاستقرار الاوضاع في العاصمة والمدن الاخرى محذرا من ان الارهاب يستغل الخلافات السياسية والفوضى للقيام باعمال ارهابية .

أكد حيدر العبادي ان الاموال لمحافظة البصرة قد تم تخصيصها بتوجيه مباشر منه وستصرف بعيدا عن الروتين والبيروقراطية من اجل تقديم الخدمات لاهلنا في محافظة البصرة .

ويشير ردا على السيستاني ومقتدى الصدرالى اعطاء كافة الصلاحيات المالية والادارية الى محافظ البصرة اسعد العيداني من قبل مجلس الوزراء في جلسته يوم الثلاثاء الماضي وانه يتابع بشكل مباشر انجاز المشاريع وتقديم الخدمات للمواطنين في المحافظة وتم ارسال لجنة وزارية رفيعة المستوى للمتابعة وتذليل كافة العقبات .

واطلقت المالية العراقية يوم الجمعة(عطلبة رسمية بالعراق ودوام في واشنطن) 44 مليون دولار للبصرة بعد مطالبة مقتدى الصدر العبادي بتسليم الاموال المخصصة

وقال السيستاني في خطبة مكتوبة القاها ممنثله عبد المهدي الكربلائي في الصحن الحسيني نتابع تطورات الاوضاع بالبصرة ونعبر عن عميق لمنا واسفنا مما جذرنا منه ولكنه ولللاسف لم نجد اذذانا صاغية

وقال تتابع المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا بقلقٍ بالغ تطوّرات الأوضاع في مدينة البصرة العزيزة، وهي تعبّر عن عميق ألمها وأسفها لما آلت اليه الأمور هناك، لما حذّرت منه لأكثر من مرّة ولكنّها -للأسف- لم تجد آذاناً صاغية لتحذيراتها، واليوم نجدّد الإشارة الى عدّة أمور:

الأمرُ الأوّل: نؤكّد على رفضنا واستنكارنا المُطلق لما تعرّض له المتظاهرون السلميّون من اعتداءات صارخة ولا سيّما بإطلاق الرصاص عليهم، ممّا أدّى الى سقوط العديد من الضحايا في صفوفهم وجرح أعدادٍ كبيرة أخرى، كما نُدين بشدّة الاعتداء على القوّات الأمنيّة المُكلّفة بحماية المباني والمنشآت الحكوميّة لرميهم بالأحجار والزجاجات الحارقة ونحوها، ممّا تسبّب في جرح العشرات منهم، وندين أيضاً الاعتداء على الممتلكات العامّة والخاصّة بالحرق والكسر والنهب وغير ذلك.

إنّ هذه الممارسات بالإضافة الى كونها غير مسوّغة شرعاً وقانوناً تتسبّب بأزماتٍ جديدة وتعقّد حلّ المشاكل التي يُعاني منها المواطنون في الوقت الحاضر، ومن هنا نناشد الجميع بالكفّ عن هذه الممارسات ولاسيّما العنف المفرط في التعامل مع الاحتجاجات وتجنّب التجاوز على الممتلكات العامّة والخاصّة.

الأمر الثاني: إنّ الشعب العراقيّ المظلوم الذي صبر طويلاً على ما تعرّض له بعد سقوط النظام السابق من اعتداءات إرهابيّة خلّفت مئات الضحايا والأرامل والأيتام، ثمّ قدّم خيرة أبنائه دفاعاً عن العراق ومقدّساته في حرب ضروس استمرّت لفترةٍ طويلة في مواجهة الإرهاب الداعشيّ، وتحمّل شرائح واسعة منه الكثير من الأذى والحرمان طيلة خمسة عشر عاماً، على أمل أن يُسفر النظام الجديد عن وضعٍ مختلف عن الوضع السابق، يحضون فيه عن وضعٍ معيشيّ مختلف، هذا الشعب الصابر المحتَسِب لم يعدْ يطيقُ مزيداً من الصبر على ما يشاهده ويراه من عدم اكتراث المسؤولين بحلّ مشاكله المتزايدة وأزماته المستعصية، بل انشغالهم بالتنازع على المكاسب السياسيّة ومغانم المناصب الحكوميّة والسماح للأجانب بالتدخّل في شؤون البلد وجعله ساحةً للتجاذبات الإقليميّة والدوليّة والصراع على المصالح والأجندات الخارجيّة.

الأمر الثالث: إنّ ما يُعاني منه المواطنون في البصرة وفي المحافظات الأخرى من عدم وجود المتطلّبات الأساسيّة وانتشار الفقر والبطالة واستشراء الفساد في مختلف دوائر الدولة، إنّما هو نتيجة طبيعيّة للأداء السيّئ لذوي المناصب العالية والمسؤولين في الحكومات المتعاقبة، التي بُنيت على المحاصصات السياسيّة والمحسوبيّات وعدم وجود الرعاية المهنيّة والكفاءة في اختيار المسؤولين، خصوصاً للمواقع المهمّة والخدميّة، ولا يُمكن أن يتغيّر هذا الواقع المأساوي إذا شُكّلت الحكومة القادمة وفق نفس المعايير التي اعتُمِدت في تشكيل الحكومات السابقة، ومن هنا يتعيّن الضغط باتّجاه أن تكون الحكومة الجديدة مختلفة عن سابقتها، وأن تُراعى الكفاءة والنزاهة والشجاعة والحزم والإخلاص للبلد والشعب في اختيار كبار المسؤولين فيها.

الأمر الرابع: لقد انكشف بمتابعة ممثّلية المرجعيّة الدينيّة العُليا لمشكلة الماء في البصرة، مدى التقصير الحكوميّ في معالجة هذه الأزمة، حيث ظهر أنّه كان بالإمكان وبعض الجهد وبمبالغ غير باهظة بالقياس الى إمكانات الحكومة تخفيف الأزمة الى حدٍّ كبير، ولكن عدم كفاءة بعض المسؤولين وعدم اهتمام البعض الآخر والروتين الإداريّ والتقاطع بين الجهات المعنيّة وعوائق من هذا القبيل، أدّت الى تفاقم المشكلة والوصول الى حدّ الأزمة الخانقة.

إنّ من الضروري أن يقوم أصحاب القرار في السلطة التنفيذيّة بالمتابعة الضروريّة والجادّة للمشاريع الاستراتيجيّة ولا سيّما المتعلّقة بالبنى التحتيّة، ويتّخذوا بشأنها القرارات السريعة الحاسمة وفق ما يراه الخبراءُ المختصّون، وعدم ترك الأمور في حالةٍ من التقاطع والشدّ والجذب بين المسؤولين، أو اعتماد آليّات روتينيّة تعرقل إنجاز المشروع الذي ينبغي أن ينجز في ستّة أشهر -مثلاً- أن يستمرّ لمدّة سنوات.

الأمر الخامس: إنّه بالنظر الى استغراق حلّ العديد من المشاكل القائمة بعضاً من الوقت، وعدم إمكانيّة حلّها في مدّةٍ قصيرة من الوقت، فإنّه من الضروري أن يظهر المسؤولون جدّيةً واضحة في اتّخاذ الخطوات اللازمة في هذا الصدد، بحيث يحصل للمواطنين بعضُ الثقة والاطمئنان بوجود إرادة حقيقيّة بإنهاء معاناتهم، فإنّه يساعد على تهدئة النفوس وتخفيف التوتّرات، وممّا يُساعد في ذلك هو حضور كبار المسؤولين من الوزراء والمسؤولين في مواقع العمل ومتابعتهم الشخصيّة لسير الأمور فيها، واستماعهم الى مطالب المواطنين والسعي لتلبيتها مهما أمكن بتجاوز الإجراءات الروتينيّة في ذلك.

وقال مقتدى الصدر في حسابه على الفيسبوك الأخ المحترم: الدكتور حيدر العبادي
السلام عليكم
ظني بك أن لا تتصور أنّ (ثوار البصرة) عبارة عن (فقاعة) كما ظن سلفك بغيرهم
فسارع لإطلاق أموال البصرة وتسليمها بأيادي (نزيهة) لتتم المباشرة فوراً بمشاريع خدمية آنية ومستقبلية واحذر من التهاون والتمييع .
مقتدى السيد محمد الصدر

ووجه احمد الصافي من البصرة عبر يوتيوب رسالة قال فيها

المهمة التي جئت بها محددة وقد كلفت من قبل الإمام السيستاني بالوقوف على اسبابها وحلها وهي مشكلة الماء الصالح للشرب .

حجم الفساد المالي والاداري في البصرة مرعب ، والتقصير واضح .

شخصنا المشكلة منذ وصولنا البصرة وفي مساء نفس اليوم تم شراء الاحتياجات المطلوبة بأموال المرجعية الدينية العليا ومنها المضخات الكبيرة .

سيلتمس البصريون التغيير في نوعية الماء الصالح للشرب خلال الأيام القليلة المقبلة .

وجدنا مشاكل صغيرة جدا حتى من المعيب تناولها ! قد تسببت بتوقف عدد من المشاريع المائية وهي لا تحتاج إلا لإرادة للعمل الحقيقي لانجازها ولكن للاسف لم يحصل .

حجم الخدمات في البصرة والمشاريع المتوقفة تحتاج إلى جهد قبل المعنيين لحلها وبشكل عاجل .

https://www.youtube.com/watch?v=8fYq87rgqb4

ودعا رئيس السن محمد علي زيني عضو التيار المدني اعضاء البرلمان لحضور جلسة الغد بحضور العبادي والوزراء الخدميين

واكدت المليشيات التي احرقت مكاتبها بالبصرة، اليوم الجمعة، في بيان لها، ان أعداء البلاد يحاولون إشعال الفتنة بمحافظات الوسط والجنوب من خلال حرق مقرات فصائل المقاومة والحشد الشعبي”، مطالبة في الوقت نفسه رئيس الحكومة المنتهية ولايته حيدر العبادي بتقديم استقالته فوراً”.
وجاء في نص البيان :
بسم الله الرحمن الرحيم
في الوقت الذي يمر بلدنا بمخاض سياسي من اجل تشكيل الحكومة الجديدة لكي تقوم بمهامها المفترضة في توفير احتياجات الشعب بعد الفشل الذريع للحكومة الحالية في معالجة الأزمات التي يمر بها البلد ومنها الأزمة الاخيرة في عدم توفير ماء الشرب لاهالي البصرة … يحاول أعداء هذا البلد الذين أوجدوا الفتنة في المحافظات الغربية ودعموا الانفصال في شمال العراق ويحاولون الان إشعال نار الفتنة واشعال الاقتتال الداخلي في محافظات الوسط والجنوب من خلال حرق مقرات وفصائل المقاومة التي شكلت الحشد الشعبي الذي افشل مشروعهم الداعشي .
ونحن في الوقت الذي ننبه الأطراف الداخلية بان لايكونوا أدوات تنفيذ المشروع الامريكي السعودي في إشاعة الفوضى والالتفات الى مصلحة البلد والتزام توجيهات المرجعية الدينية بالسيطرة على ردود الأفعال وعدم حرق موسسات الدولة والاعتداء على المال العام والخاص فإننا نؤكد امتلاكنا الشجاعة لتحمل ظلم ذوي القربى وان كان أشد مضاضة من وقع الحسام المهند، ونؤكد وعينا الكامل بخطورة المشروع الامريكي السعودي الذي يستهدف العراق دولة وشعبا.
وكذالك فإننا نحمل رئيس الحكومة المنتهية ولايته كامل المسؤلية في أزمة الخدمات والفشل في معالجتها وكذلك مسؤلية التخاذل والتسبب في الانفلات الأمني في محافظة البصرة ونطالبه بتقديم استقالته فورا … وفِي الختام نعولوشر على حكمة مرجعيتنا الدينية ووعي ابناء شعبنا في تفويت الفرصة على من يتربص بالعراق والعراقيين شرا

واجتمع مقتدى الصدر بالحنانة بمحافظ البصرة اسعد العيداني

واحرق المتظاهرون مقر كتائب الامام علي

وقال العبادي احيي ابنائي شباب البصرة الحبيبة والمواطنين المسالمين الذين وقفوا مع قواتنا الامنية لحماية البصرة وهم يتطوعون الان لتنظيفها.. بوركت جهودكم ..
العراق بخير

واشتبك الجيش العراقي مع مجموعة من المتظاهرين يحاولون حرق القنصلية الإيرانية في البصرة بعد حرق بوابتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.