قدمت حركة التغيير والجماعة الإسلامية في كوردستان، و”التحالف من أجل الديمقراطية والعدالة” الذي يتزعمه برهم صالح، خمسة مطالب لحل الأزمات الراهنة في إقليم كوردستان.

وأصدرت الأطراف الثلاثة بياناً مشتركاً وصفت فيه الأحداث الأخيرة في كركوك والمناطق الكوردستانية الأخرى، بـ”الأزمة والانتكاسة والكارثة السياسية والعسكرية”، مقترحةً خارطة طريق لمواجهة الأزمات والحفاظ على المكتسبات وتصحيح مسار العملية السياسية وتطبيع الأوضاع في طوزخورماتو وكركوك وخانقين والمناطق المتنازع عليها وكما يلي:

1- حماية الكيانات السياسية في إقليم كوردستان ووحدة صف شعب كوردستان، وتجنيب شعبنا مخاطر الانقسام والحرب الأهلية.

2- سنواصل جهودنا مع القوى والأطراف السياسية في كوردستان لتشكيل حكومة مؤقتة عن طريق البرلمان للقيام بالمهام الرئيسية من إدارة ملف الحوار متعدد الأطراف مع الحكومة الاتحادية والاستعداد لإجراء انتخابات نزيهة وشفافة بإشراف مراقبي المنظمات الأجنبية الخاصة، وإكمال مسودة الدستور بشكل يرسي النظام البرلماني والاستعداد لإجراء الاستفتاء (لإقرار الدستور)، ووضع برامج وخطط لتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين.

3- تعامل الحكومة العراقية في المناطق المتنازع عليها يكون وفق الدستور والعمل على إعادة الأوضاع إلى طبيعتها في تلك المنطقة وإعادة النازحين إلى مناطقهم.

4- حل مؤسسة رئاسة إقليم كوردستان ومنح الصلاحيات إلى المؤسسات المعنية وفقاً للقوانين المختصة.

5- يكون برلمان كوردستان هو مصدر القرار والتشريع، وأن لا توجد أي سلطة سياسية تعلو على البرلمان.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.