شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على أن قوات بلاده ستواصل عملياتها العسكرية في سوريا والعراق “حتى القضاء على آخر إرهابي يصوب سلاحه نحو تركيا”.

وجاء ذلك على لسان أردوغان في كلمة ألقاها أمام تجمع من مؤيدي “حزب العدالة والتنمية” الحاكم في ولاية صقاريا.

وفي خطاب آخر أدلى به أمام مؤيديه في ولاية زونغولداق، قال الرئيس التركي إن قوات بلاده ستدخل قضاء سنجار في شمال العراق، إذا اقتضى الأمر ذلك، في إطار حملتها ضد مسلحي “حزب العمال” الكردستاني.

وأكد أردوغان تحييد 4497 مسلحا كرديا في منطقة عفرين شمال سوريا، فضلا عن تحييد 446 مسلحا في شمال العراق و443 آخرين في الأراضي التركية.

وأعلن أردوغان أن تركيا “قصمت ظهر “حزب العمال” من خلال عمليات ناجحة خلال العامين الماضيين، وبدأت باتخاذ الخطوات اللازمة لتجفيف مستنقعات الإرهاب الأخرى بعد عفرين”.

كما دعا أردوغان المواطنين إلى عدم الاكتراث بالتقلبات الأخيرة لسعر العملة الوطنية الليرة، واصفا إياها بمضاربات تستهدف تركيا.

وتوعد الرئيس التركي المسؤولين عن تلك التلاعبات بالمحاسبة بعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المبكرة المقرر تنظيمها في 24 الشهر الجاري.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.