قرر مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (إيفاب)، استمرار تجربة حكم الفيديو المساعد خلال المباريات، كما يستعد للسماح بعرض الوقائع التي يتم مراجعتها على شاشات داخل الملاعب.

وأشارت مجلة “كيكر” الألمانية إلى أن “إيفاب”، نظم ورشة عمل مع روابط الدوريات التي تطبق فيها تقنية الفيديو، مثل ألمانيا وإيطاليا والبرتغال والصين وأمريكا، للوصول إلى تقرير مبدئي عن تجربة الاستعانة بحكم الفيديو.

وأوضح التقرير أن إيفاب، لازال مقتنع بالنظام الجديد الذي قد يتم تطبيقه بشكل رسمي في مارس المقبل، مما سيسمح بالاستعانة به في مونديال روسيا 2018، ولكن إيفاب قام بتعديل المعايير، حيث أكد أن حكم الفيديو عليه أن يتدخل فقط في حالات الأخطاء الواضحة والفادحة.

وقال لوكاس برود، المدير الإداري لإيفاب، إنه لازال هناك التباس بشأن الحالات التي يتم خلالها الاستعانة بتقنية الفيديو، مما أدى إلى تزايد الوقائع التي يتم مراجعتها خلال المباريات.

كما أكد أن الوقائع التي يتم مراجعتها خلال المباريات، قد يتم بثها على شاشات داخل الملعب، وهو أمر خاص بأوروبا وحدها نظرا لأن هذه اللقطات يتم بثها داخل الملاعب في أستراليا وأمريكا بالفعل.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here