طالب مواطنون وزارة الكهرباء بوضع حل نهائي ازاء مشكلة اجور الكهرباء مؤكدين ان الوزارة فقدت مصداقيتها بعد ان ظهر واضحاً ان تصريحات مسؤوليها بشأن اجور الكهرباء ومشروع الخصخصة تتناقض مع واقع الحال بعد تسلم فواتير كهرباء بمئات الآلاف من الدنانير بل ووصولها في بعض الحالات الى الملايين. وحذروا من انه لم يعد بإمكانهم الصبر اكثر جراء الضغوط التي تمارسها الجهات الحكومية التي تطالب بأجور باهظة لايمكن للعوائل تسديدها نظير خدمات هي بالاصل شبه معدومة، مشيرين الى ان محاربة تلك الجهات للمواطنين بلقمة العيش لن تمر بسهولة وقد تأتي بنتائج غير محمودة العواقب. وقال احد ساكني منطقة الشعب ببغدادبشأن مشروع الجباية ومحاولاتهم تصويره على انه مشروع واعد ، قد اتضح بطلانها مؤخرا عند تسلمنا قوائم اجور الكهرباء)، كما ان (وزارة الكهرباء صدعت رؤوسنا خلال الاشهر الماضية بالحديث عن مشروع الجباية ومردوداته على المنظومة الكهربائية وتحسين وضعها وقد اتضح كذب ادعاءاتها عندما تسلم المواطنون فواتير الكهرباء التي صعقتهم بمبالغ لايمكن تسديدها)،

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.