أدانت المحكمة المركزية في الناصرة، الإسرائيلي، فالنتين فلاديمير مازلافسكي، من سكان قرية عرب الشبلي، بمحاولة الانضمام إلى صفوف تنظيم “داعش”.

ووفقا لوكالة “معا”، فقد جاء في لائحة الاتهام أن مازلافسكي أجرى اتصالا بتنظيم “إرهابي” ثم حاول السفر إلى دولة “عدو” من أجل الانضمام إلى تنظيم “داعش” هناك.
واعتقل مازلافسكي في فبراير الماضي، في عملية مشتركة “للشاباك” والشرطة الإسرائيلية، في أعقاب ورود معلومات لجهاز المخابرات حول نواياه المتعلقة بنيته الانضمام إلى التنظيم.

وقدم مازلافسكي إلى إسرائيل سنة 1996 من بيلاروسيا، واعتنق الإسلام عام 2000 أثناء خدمته في الجيش الإسرائيلي، بعد أن تعرف على زوجته وهي من سكان عرب الشبلي في الشمال، وهو أب لخمسة أبناء.

وبالتحقيق الذي أجراه جهاز “الشاباك” اتضح أن مازلافسكي دعم فكرة تنظيم “داعش”، وأنه أقدم على شراء تذكرة سفر “ذهابا” دون الإياب إلى تركيا، بهدف التسلل منها إلى سوريا لينضم هناك إلى مقاتلي التنظيم.
وأشارت التحقيقات أيضا إلى أن مازلافيسكي كان ناشطا في مجموعات دعم “داعش” في شبكات الإنترنت، كما أنه عبر عن نيته السفر والانضمام إلى صفوف داعش حتى أنه أعد الترتيبات اللازمة للوصول إلى سوريا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here