اعتقلت بيونغ يانغ مواطنا أمريكيا في ثاني حالة من نوعها منذ بداية العام الجاري، وذلك للاشتباه بأنه ارتكب “أعمالا عدائية” ضد كوريا الشمالية.

 

وأوقفت السلطات الكورية الشمالية المواطن الأمريكي” كيم هاك سونغ” الذي كان يعمل بجامعة بيونغ يانغ للعلوم والتكنولوجيا، في 6 مايو/أيار الجاري، بحسب وكالة الأنباء المركزية في كوريا الشمالية.

يشار إلى أن جامعة العلوم والتكنولوجيا في بيونغ يانغ هي المؤسسة الوحيدة في كوريا الشمالية، التي تعمل بواسطة تمويل أجنبي.

 

وأضافت الوكالة أن “هيئة معنية” تجري تحقيقا مفصلا في الجرائم المنسوبة للموقوف، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وتحتجز السلطات الكورية الشمالية حاليا 3 مواطنين أمريكيين آخرين، أحدهم البروفيسور الأمريكي، كيم سانغ دوك (توني كيم)، الموقوف في 22 أبريل/نيسان الماضي، بتهمة التخطيط للانقلاب على السلطة في البلاد.

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here