كشف مسؤول في الشرطة العراقية، اليوم الإثنين، عن اغتيال القيب في الجيش العراقي،محمد سالم الفتنلاوي أحد الشهود الرئيسيين في ملف التحقيق بسقوط مدينة الموصل بيد تنظيم “داعش” الإرهابي عام 2014. وتم اعتماد شهادته من قبل لجنة التحقيق في البرلمان العراقي،

ووفقاً لضابط في شرطة بغداد، فإنّ “محمد سالم الفتلاوي” كان أحد الضباط الذين تم فصلهم من الجيش، مع مئات آخرين، ممن انسحبوا من الموصل ليلة سقوطها، ويُعتبر أحد الشهود الرئيسيين في ملف سقوط المدينة وكان ضابط خفر في مقر اتصالات الفرقة الثانية بالجيش العراقي، ولديه معلومات عن آخر المكالمات الهاتفية بين بغداد ومقر القيادة في الموصل، قبل سقوطها بيد “داعش وأنّ الفتلاوي اختفى على الطريق بين بابل وكربلاء، الأسبوع الماضي، ووجد مقتولاً على حافة الطريق القديم (الحلة كربلاء) بالمنطقة ذاتها.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.