أعلنت وسائل إعلام محلية، أن الاتحاد الأوروبي، قرر إقصاء نادي سكنديربيو الألباني، من جميع البطولات القارية، لـ 10 سنوات قادمة، بالإضافة لتغريمه مليون يورو، وذلك بسبب التلاعب في نتائج أكثر من 50 مباراة.

وكتبت جريدة “Shqiptarja” اليومية “اليويفا يغرق سكنديربيو، 10 سنوات من الإقصاء وغرامة مليون يورو بسبب التلاعب”.

وتؤكد وسائل الإعلام المحلية، وجود اتهامات في تقارير محققي اليويفا، في فبراير/شباط الماضي لنادي سكنديربيو، بالتلاعب في نتائج أكثر من 50 مباراة بالدوري الألباني الممتاز ودوري الأبطال ومباريات أخرى ودية.
ووفقا لجريدة “بانوراما”، تم إبلاغ النادي، بقرار الإقصاء منذ 21 مارس/آذار الجاري، ولكن لم يتم الإعلان عن هذه المعلومة.

وستكون هذه هي المرة الأولى التي يعاقب فيها فريقا ألبانيا بهذه العقوبة القاسية، من الاتحاد القاري بسبب التلاعب بنتائج المباريات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.