حقق المنتخب البرازيلي فوزا كبيرا على مضيفه الروسي 3-0 في موسكو، ضمن لقاء ودي يدخل ضمن استعدادات الطرفين لنهائيات مونديال 2018 التي يستضيفها الروس بين 14 يوينو و15 يوليو.

وتدين البرازيل بفوزها الكبير بغياب نجمها المصاب نيمار، الى ميراندا وفيليبي كوتينيو وباولينيو الذين سجلوا الأهداف الثلاثة في الشوط الثاني (53 و62 من ركلة جزاء و66 على التوالي).

وتحضرت البرازيل بأفضل طريقة لمواجهتها الثأرية المنتظرة الثلاثاء في برلين ضد غريمتها المانيا بطلة العالم، في أول لقاء بين الطرفين من الخسارة المذلة التي مني بها “سيليساو” في نصف نهائي مونديال بلاده عام 2014 بنتيجة 1-7.

وتلعب البرازيل مباراتين وديتين أخريين ضد كرواتيا والنمسا في 3 و10 يونيو قبل بدء مشوارها المونديالي في 17 منه ضد سويسرا ضمن منافسات المجموعة الخامسة التي تضم أيضا صربيا وكوستاريكا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here