اعترفت امريكا انها قتلت 61 مدنيا عراقيا بريئا في شهر تموز الماضي

وقالت في بيان لها انها أجرت تحريا خلال شهر تموز 37 تقريرا بشأن مقتل مدنيين، مبينا أنه توصل إلى أن 13 تقريرا منها يعتد بها وأن ما يقدر بنحو 61 مدنيا قتلوا بطريق ما اسمته بالخطأ.

هذا وبحسب التقارير التي خضعت للفحص والتحري خلال يوليو تموز، سقط أكبر عدد من القتلى في ضربة قرب الموصل يوم 14 آذار هاجم التحالف فيها موقعا لتنظيم “داعش” كان مقاتلو التنظيم يطلقون منه النار على قوات التحالف. وذكر البيان أن تلك الضربة تسببت في مقتل 27 مدنيا على ما يبدو في هيكل مجاور.

 

وذكر البيان أن التحالف يحقق حاليا في 455 تقريرا آخر عن مقتل مدنيين بسبب قصفه المدفعي أو ضرباته الجوية. وبهذا يكون التحالف قد أقر حتى الآن بسقوط 685 مدنيا على الأقل قتلى جراء القصف الجوي أو المدفعي منذ بدء عملياته في آب 2014.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here