أعلن البنتاغون أن 4 إرهابيين من عناصر حركة “الشباب” المتطرفة قتلوا جراء غارات شنها الطيران الأمريكي في الصومال.

وجاء في بيان صدر عن القيادة الإفريقية للقوات المسلحة الأمريكية، أن “قوات الولايات المتحدة نفذت، في 3 نوفمبر 2018، وبالتنسيق مع الحكومة الفدرالية في الصومال، سلسلة ضربات جوية استهدفت المسلحين”. وبحسب تقديراتنا فقد أسفرت هذه الضربات عن مقتل أربعة إرهابيين”.

وتخوض حركة “الشباب” الإسلامية المتطرفة المرتبطة بتنظيم “القاعدة” الإرهابية، نضالا مسلحا ضد الحكومة المركزية في الصومال، كما أنها تعرقل عمليات إنسانية تجريها الأمم المتحدة في هذا البلد.

وتوجه الولايات المتحدة ضربات جوية منتظمة إلى مسلحي الحركة التي أدرجتها واشنطن، في 2008، على قائمتها ضمن التنظيمات الإرهابية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.