أكد المتحدث باسم البيشمركة العميد هلكورد حكمت، الاثنين، ان الاعداد المتداولة في وسائل الإعلام عن عناصر داعش الذين سلموا أنفسهم لقواته خلال عمليات قادمون يا تلعفر “غير دقيقة”، فيما عد الحديث عن وجود صفقات بين البيشمركة وداعش “دعاية السياسية”.

وقال حكمت : ان ” قوات البيشمركة ستصدر بيانا رسميا بشأن الاعداد الحقيقية لعناصر داعش الذين وقعوا في قبضتنا خلال معارك تحرير تلعفر من النساء والرجال بعد التحقيق ومعرفة الابرياء منهم “.

وأضاف حكمت : أن “الحديث عن وجود صفقات بين البيشمركة وداعش ، هو حديث مستهلك لاغراض الدعاية السياسية والتحريض على إقليم كردستان”، مؤكداً ان “البيشمركة لن تساوم على دمائها وتضحياتها كما فعلت الجهات الأخرى”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here