أسقطت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا يدين أنشطة حركة حماس الفلسطينية ويدعو إلى وضع حد للهجمات الصاروخية على إسرائيل، وذلك بسبب الاختلاف على اختيار صيغة التصويت.

وقد اقترحت الولايات المتحدة كمبادرة للوثيقة وحلفائها التصويت بالأغلبية البسيطة، لكن عددا من الدول الأخرى، بما فيها روسيا، أيدت اعتماد القرار فقط بدعم من ثلثي أعضاء الجمعية العامة.

ونتيجة لذلك، أجري تصويت منفصل على هذه المسألة، وصوتت 72 دولة لصالح “أغلبية بسيطة”، وصوتت 75 دولة “للثلثين”، وامتنعت 26 دولة عن التصويت.

ووﻓﻘﺎ ﻟﻨﺘﺎﺋﺞ اﻟﺘﺼﻮﻳﺖ اﻟﻌﺎم ﻋﻠﻰ اﻟﻘﺮار، فقد ﺻﻮتت 87 دولة لصالح القرار الأمريكي، فيما صوتت 57 دولة ضده، و 33 أخرى امتنعت عن التصويت. وبالتالي، لم تحصل الوثيقة على ثلثي الأصوات اللازمة.

وتأتي نتيجة التصويت هذه مخيبة لآمال رئيس الوزراء الإسرائيلي الذي توقع تبني قرار في الأمم المتحدة ضد حماس، معربا عن أمله بأن يحظى بأغلبية في التصويت.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.