أعلن الجيش الأميركي أنه نفذ ضربات جوية في 20 تشرين الثاني/نوفمبر في محافظة البيضاء اليمنية أسفرت عن مقتل خمسة عناصر من فرع تنظيم القاعدة هناك، بينهم مجاهد العدني الذي وصفه بأنه أحد قادة التنظيم.

وقالت القيادة الوسطى بالجيش الأميركي في بيان: “كان العدني يتمتع بنفوذ كبير في تنظيم القاعدة في جزيرة العرب فضلاً عن علاقاته الوثيقة مع زعماء كبار آخرين في التنظيم”.

كذلك قُتل خمسة عناصر يُعتقد أنهم ينتمون لتنظيم القاعدة، في غارة جوية شنتها طائرة بدون طيار يُرجح أنها أميركية، في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وفق ما أفاد شهود عيان في محافظة شبوة جنوب اليمن.

وقال مصدر محلي إن القتلى الذين تفحمت جثثهم، استُهدفوا في منطقة الحيدة جنوب غربي شبوة، مشيراً إلى أن المسلحين لا ينتمون إلى المنطقة.

كما تحدث المصدر عن حدوث انفجارات خفيفة داخل السيارة المستهدفة، ما يوحي بأنها كانت تحوي أسلحة وذخائر.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.