أصدر القضاء السويسري حكما بالسجن لمدة ستة أشهر مع وقف التنفيذ على أحد المقيمين في البلاد لقيامه بنشر دعاية لصالح “داعش الارهابي على صفحات الفايسبوك.

ويلزم الحكم المتهم أيضا بدفع غرامة قدرها 2000 فرنك وفقا لقرار صادر عن مكتب المدّعي العام الفدرالي نشرته صحيفة “سونتاغس بليك” في عددها الصادر يوم الأحد 11 فبراير 2018. ويُذكر أن القانون السويسري يخوّل لمكتب المدّعي العام إصدار أحكام لا تتجاوز ستة أشهر سجنا مع وقف التنفيذ في قضايا ترتبط بمجالات محددّة كالإرهاب والجريمة المنظّمة،..، وهي أحكام قابلة للإستئناف أمام المحكمة الجنائية الفدرالية في بيلّينزونا.

وأدين هذا الشخص الذي لم يكشف عن هويته، بنشر عدّة أشرطة فيديو وصور على الإنترنت بين شهريْ مايو وديسمبر 2016، كجزء من الدعاية التي تستهدف بها “داعش” الدول الغربية، بما في ذلك سويسرا.

وقد إدّعى هذا الشخص، الذي نفى التهم الموجّهة إليه، أن مقاطع الفيديو كانت موجهة للإستخدام الخاص به فقط. وقد فتّشت الشرطة السويسرية منزله في مايو 2017.

وتوجد حاليا نحو 60 دعوى قضائية أخرى مرفوعة في سويسرا ضد أشخاص تتهمهم السلطات القضائية بتقديم الدعم لمنظمات إجرامية محظورة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.