كشف النائب عن تحالف الإصلاح والإعمار في البرلمان العراقي، فرات التميمي، عن تعرضه للسرقة داخل قاعة مجلس النواب، فيما طالب بتفعيل كاميرات لمنع حالات السرقة.

وقال الحلبوسي رئيس البرلمان هذا الادعاء كذب

وقال التميمي، خلال جلسة البرلمان، والتي عقدت، يوم أمس الخميس، إن “محتوياته تعرضت للسرقة داخل مبنى البرلمان، فيما طالب بتفعيل كاميرات المراقبة لغرض منع حالات السرقة مستقبلًا”.

فيما علّق عدد من المدونين والناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالاستهزاء والسخرية على عمليات السرقة داخل البرلمان العراقي، قائلين: “حاميها حراميها”.

للتصحيح أو إبداء أي ملا

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.