أعلنت وزارة الخارجية التركية عن القاء القبض على أحد أكبر أعضاء تنظيم داعش الإرهابي، كان مختبئاً في تركيا، وتسليمه إلى العراق. وقال المتحدث باسم الخارجية التركية حامي أكصوي إنه تم القبض على إسماعيل علوان العيساوي في عملية مشتركة عبر الحدود بين أجهزة المخابرات التركية والعراقية والأميركية.

وأضاف أكصوي، في بيان ، أن تركيا حشدت كل قدراتها الوطنية للكفاح ضد «داعش»، و«يسرُّنا أن نرى أن التعاون الدولي القائم في هذا الصدد يحقق نتائج مهمة». وأشار إلى أن العملية نُفذت بواسطة أجهزة الاستخبارات وشرطة إنفاذ القانون في ولاية سكاريا (غرب تركيا) حيث تم القبض على القيادي البارز في «داعش»، ومن ثم ترحيله إلى العراق.

وقالت مصادر قضائية إن قصير الهداوي الذي أعلنه التنظيم أميراً على دير الزور، الذي ألقت قوات مكافحة الإرهاب القبض عليه في إزمير الأسبوع قبل الماضي ، اعترف بأنه كان مسؤولاً عن مقتل 700 مدني في دير الزور خلال الفترة التي تولى فيها إمارة «داعش» هناك.

ولفتت المصادر إلى تورط الهداوي في قتل «داعش» المئات من أبناء عشيرة الشعيطات السورية،

والهداوي هو أيضاً صهر أحد أقرباء صدام الجمل ، المقاتل السوري الذي انشق عن «الجيش السوري الحر»، وانضم إلى «داعش» عام 2013، حسبما كشفت اعترافاته.

واعتقل الهداوي و3 آخرون في إزمير، يوم الجمعة قبل الماضي، في عملية أمنية قادها جهاز المخابرات التركي ووحدات مكافحة الإرهاب التابعة لمديرة أمن إزمير في منطقة كوناك بالمدينة.

وقال الهداوي، في اعترافاته، إنه أصيب في مناطق النزاع السورية، وإنه تسلل إلى إزمير بعد أن مكث لفترة في كل من ولايتي شانلي أورفا وغازي عنتاب جنوب تركيا.

وجاءت هذه العملية بعد عملية أخرى ألقت قوات مكافحة الإرهاب التركية خلالها القبض على رائد حاج عثمان (56 عاماً)، الملقب بجلاد «داعش» في الرقة، الذي قبض عليه في الثلاثين من آذار الماضي ضمن عملية أمنية، في ولاية أضنة؛ ألقي خلالها القبض على 8 عناصر من التنظيم الإرهابي، بينهم امرأة.

وأكد مصدر اردني رسمي أن الاردن لن يتوقف عن حربه المستمرة ضد الإرهاب والإرهابيين بعد اعلان امريكا القبض على صدام الجبل قاتل الطيار الاردني معاذ الكساسبة.

وكان صافي الكساسبة، والد معاذ الكساسبة طالب بجلب الإرهابي المسؤول عن جريمة إحراق معاذ، إلى الأردن، لكشف ظروف وخبايا حرق ابنه ا والتي لا تزال غامضة.

ونشرت المخابرات تسجيلات فيديو، تظهر خمسة من قيادات تنظيم “داعش”المعتقلين الا انهم تحدثوا بكل ثقة عن ما اسموه بالخليفة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.