" />

السفارة الامريكية : العراق يشن حربا باليات مدمرة

 

كشفت صحيفة نيويورك تايمز، الاثنين، عن إحصائية لقتلى القوات الامنية في معركة استعادة الموصل التي استمرت ما يقارب 9 أشهر، وانتهت في العاشر من تموز الماضي، مشيرة إلى ان معدات القطعات العسكرية هي الاخرى تضررت كثيرا من جراء تلك المعركة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في السفارة الاميركية في بغداد قولهم ان “مايقارب من 1400 جندي عراقي قتل في معركة استعادة الموصل فيما جرح 7000 الاف اخرين”.

من جانب اخر، قال قائد قوات التحالف الدولي ضد داعش في العراق، الجنرال ستيفن تاونسند, ان المعدات العسكرية للجيش العراقي قد تضررت كثيرا خلال معركة الموصل “بحيث ان اغلب نوافذ سيارات الهامفي الامامية محطمة”.

وأضاف تاونسند قائلا “بامكانك ان تتصور بعد تسعة اشهر من المعارك كيف سيكون حال معداتك العسكرية وترديها”، مشيرا الى ان “فنيي الآليات العسكرية الاميركية قاموا بمساعدة نظرائهم العراقيين بصيانة وتاهيل الدبابات والعجلات المدرعة مع الجرافات وسيارات الهمفي لاستخدامها في معركة تحرير تلعفر”.

واعلن مراسل صحيفة العراق في تلعفر ان محور الشرطة العراقية استطاع اعادة تحرير قريتي ملا جاسم وعبرة عزيز وتقتل 20 داعشيا وتدمر عجلتين مفخختين و3دراجات نارية يستقلها الدواعش .

واعلن تنظيم داعش الارهابي ان انتحاريين اثنين عراقيين واثنين تركيين فجرا نفسيهما بعجلاتهم المفخخة في قريتي ابطيشة شرق تلعفر والجبارة غرب تلعفر فيما قالت ان انتحاريا خامسا فجر نفسه في لواء 11 بناحية العلم بتكريت

ورحب الجنرل ستيفن تاونسند القيادي في القوات الامريكية بالعراق بمشاركة قوات الحشد الشعبي في تحرير تلعفر في بيان حصلت عليه صحيفة العراق قبل قليل

واعلنت البنتاغون في الهجوم على تلعفر انها “قوه قديرة وهائله ومتزايدة الاحتراف و”انهم مستعدون جيدا لالحاق هزيمة أخرى” لداعش الارهابي في تلعفر في الموصل.

ونفذ طيران الجيش 14طلعة جوية اسفرت الضربات عن قتل 16 من عناصر داعش الارهابي وتدمير دراجتين ناريتين وتفجير كدس عتاد كان مخبى في احد الأوكار أطراف قضاء تلعفر

وادعى تنظيم دعس الارهابي انه دمر عربتي كوجار وهمر وجرافة و 12 سيارة تقل عناصر من الحشد الشعبي بتفجير حقول ألغام غرب تلعفر وان 21 آلية مدمرة ومعطبة من ضمنها دبابة ابرامز حصيلة اليوم الاحد
وقال في بيان جديد انه دمر 7 آليات للحشد الشعبي بتفجير سيارة مفخخة قرب قرية الجبارةغرب تلعفر

كما اعلن عن عملية انتحارية ثنـائية تدمر دبـابة أبرامـز وهمـر وكوجار في قرية البطيشة شرق تلعفر

وقامت الفرقة الخامسة عشر الجيش العراقي بتحرير قريتي حلاوة وابو شكة شرق المحلبية

وافاد مراسل صحيفة العراق عن تحرير قرى قزل قيو وقرية كسر محراب في الجنوب الغربي لتلعفر

وسقط اول قتيل بتلعفر وهو علي حسين الحلي

وقال قائد عمليات قادمون ياتلعفر الفريق قوات خاصة الركن عبد الامير رشيد يار الله اللامي ان قطعات الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي تحرر قرية العبرة الكبيرة والعبرة الصغيرة شمال غرب تلعفر فقط

وان قطعات الفرقة المدرعة التاسعة ولواء السادس والعشرون الحشد الشعبي تحرر قرية تل السمباك شرق تلعفر وتسيطر على الجزء الجنوبي لسلسة جبال زمبر وتقطع طريق تلعفر – المحلبية

وقتل عدد من الجنود العراقيين في تدمير الية عسكرية وهمر امريكي الصنع في حقل الغام بقرية الجبارة غرب تلعفر فيما تم تدمير همر وكوجار في قرية تويم مجارين شرق تلعفر وهمر في تفجير بيتين في اطراف قريتي الحلاوة والشكة شرق تلعفر

ورفضت العمليات المشتركة اطلاق تسميات دينية اومذهبية على الالوية المشاركة بالحشد الشعبي بمعركة تلعفر بناء على ما أورده حيدر العبادي في مؤتمر الصحفي الثلاثاء ما قبل الماضي والذي اعلن فيه ان الوية الحشد الشعبي فيها ارقام وليست اسماء

وقتل قبل قليل( فارس محمد يونس آل عبدو ) ابو مريم القيادي في داعش بهجوم فاشل على سواتر” بمحيط تلعفر ”

وتم تنسيب الفريق الركن عبد الغني عجيل طاهر الاسدي بواجب الاشراف على محور مكافحة الارهاب ويعاونه الفريق الركن عبد الوهاب عبد الزهرة الساعدي ويقود الفريق الركن سامي كاظم مفتن العارضي قائد الفرقة الثالثة محور الجهاز ويعاونه اللواء فاضل جميل البرواري قائد الفرقة الثانية ويمنع منعا باتا التصريح للاعلام من قبل الامرين والمقاتلين .

افاد مراسل صحيفة العراق ان اللواء( 17) حشد شعبي وقوة من الفرقة 15 جيش عراقي اقتحمت قرى حلاوة، والبوشكة، والمجارين، وتويم، أطراف قضاء تلعفر

وقال ان اللواء 26 في الحشد_الشعبي فتح الساتر الأمامي لقضاء تلعفر وبإسناد اللواء 9المدرع في الجيش العراقي تحاصر قرية العبرة الشمالية

وان طيران الجيش يستهدف 3 سيارات مفخخة حاولت استهداف القطعات المتقدمةمن المحور الجنوبي لتلعفر في منطقة قصر مهراب

كما ان جهاز مكافحة الإرهاب يتقدم باتجاه قرية قصر محراب في المحور الغربي

وتم تدمير عربة همر وعربة كوجار للحشد الشعبي بتفجير عبوات ناسفة في أطرف قرية “تويم مجارين” شرق تلعفر

وأضاف ان الشرطة الاتحادية استعادت السيطرة على منطقة العبرة الصغيرة غرب قضاء تلعفر بمحافظة نينوى

وقال مراسل صحيفة العرق ان القوات المشاركة لتحرير تلعفر هي ( الفرقة المدرعة التاسعة والفرق الخامسة عشر والسادسة عشر وصنوف المدفعية والهندسة العسكرية والطبابة والصنوف الخدمية الاخرى ) وفرقة العمليات الخاصة الاولى والثالثة والفرق الالية وفرقة الرد السريع والفرقة السادسة من الشرطة العراقية والوية الحشد الشعبي ( 2،3،4،5،6،10،11،17،26،43،47،53) والقوة الجوية وطيران الجيش والطيران الامريكي والفلانسي والبريطاني وطيران دول اخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *