علقت السفارة الهندية في بغداد ، منح تأشيرات الدخول للعراقيين وحرمت إثر قرارها الراغبين في السفر للهند من ذلك، عازية سبب قرارها الى رفع التحصينات الامنية عن مبنى السفارة.
وجاء في توضيح نشرته السفارة الهندية على جدار السفارة، “ستكون جميع الخدمات القنصلية بما في ذلك منح جميع أنواع التأشيرات معلقة من 31 يوليو/ تموز 2018 لحين قيام الحكومة العراقية بإعادة نصب التحصينات الأمنية خارج السفارة”.
ومنذ أيام رفعت قيادة عمليات بغداد الكتل الكونكريتية المحيطة بالسفارة الهندية دون توضيح الأسباب.
تجدر الإشارة إلى مئات الطلبة العراقيين وآلاف المرضى يزورون الهند سنويا للدراسة والعلاج.
تنشر السومرية نيوز، صورا تظهر معاناة عراقيين من طلبة ومرضى كان من المقرر سفرهم الى الهند لغرض الدراسة والعلاج، إلا أن ابواب السفارة في بغداد أوصدت بوجههم، والسبب هو الحواجز “الكونكريتية”.
يذكر ان عشرات الطلبة ومئات المرضى امام السفاره الهندية وناشد هؤلاء المواطنون الجهات العراقية المختصة بالتدخل العاجل لحل هذه المشكلة لوجود مواعيد دراسية واخرى مع اطباء لاتتحمل التأجيل.
وتجدر الإشارة إلى مئات الطلبة العراقيين وآلاف المرضى يزورون الهند سنويا للدراسة والعلاج.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.