ذكرت وسائل إعلام سعودية، الثلاثاء، ان عناصر تنظيم داعش بدأوا باستخدام سلاح جديد لاستهداف القوات الأمنية في المملكة، وذلك خلال صنع السم ومحاولة تسميم رجال الأمن.

وقال موقع “الوطن أونلاين” في تقرير له، اليوم، 31 تموز، إنه وبعد نجاح الأجهزة الأمنية في شل حركة التنظيمات الإرهابية داخل المملكة، بدأت عناصر تلك التنظيمات باللجوء إلى تعلم “صناعة السم”، ومحاولة اغتيال رجال أمن عبر تسميمهم.

وأضاف أن السلطات السعودية تحاكم في الوقت الحالي أردنيا بتهم الإرهاب والانضمام إلى داعش، كما انه متهم بالاعتداء على رجال الأمن وصنعه السم داخل منزله.

وأوضحت أن المحكمة الجزائية المتخصصة تنظر في قضية “الأردني الجنسية” الذي كان يخطط لتنفيذ عمليات ضد رجال الأمن باستخدام السكاكين والمتفجرات والحرق، إضافة إلى الشروع في قتل رجال أمن بتصنيع “السم” وتجهيزه في منزله لاستخدامه في تسميم أي عسكري تسنح له الفرصة بذلك.

وأشارت إلى ان المتهم بايع تنظيم داعش في وقت سابق، وكان يحاول الالتحاق به في سوريا، إضافة إلى انه كان يتدرب على صناعة المواد المتفجرة والشروع في تصنيعها من خلال بحثه في مواقع الإنترنت عن كيفية تصنيع المتفجرات، وإحضاره المواد اللازمة لذلك لاستخدامها في استهداف أي نقطة أمنية.

وطلب المدعي العام في المحكمة الحكم بإدانته وإعدامه أو سجنه، كما دعا إلى إبعاده عن المملكة اتقاء لشره بعد انتهاء محكوميته.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.