أعلنت الشرطة البريطانية رسميا عن توجيه تهمة تنفيذ التفجير في مترو أنفاق لندن إلى لاجئ عراقي بالغ من العمر 18 عاما يدعى أحمد حسن.

 

وكان هذا اللاجئ العراقي أول مشتبه به تم إلقاء القبض عليه في إطار التحقيقات، لكن الشرطة لم تكشف عن اسمه في البداية.

 

وتضم لائحة الاتهام الموجهة إلى أحمد حسن أيضا تصنيع المتفجرات.

 

ومن المقرر أن يمثل المتهم أمام المحكمة لأول مرة في وقت لاحق من اليوم الجمعة.

 

وكانت كريسيدا ديك، قائدة شرطة لندن، قد أعلنت أن القنبلة التي تسببت يوم الجمعة الماضية بإصابة نحو 30 شخصا، في عربة قطار بمحطة بارسونز غرين غربي لندن، لم تنفجر بكامل قوتها، مضيفة أنه لوكان الانفجار كامل القوة، لكانت الخسائر أسوأ بكثير.

 

وأوضحت أن القنبلة كانت تحتوي على كمية كبيرة من مادة متفجرة إضافة إلى شظايا معدنية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here