اعتقلت الشرطة البلجيكية في بلدة زافينتيم القريبة من العاصمة بروكسل، شابا يبلغ من العمر 26 عاما، يحمل الجنسية الإسبانية وينحدر من أصول مغربية، للاشتباه في انتمائه لـ”داعش”.

 

وبحسب ما أعلنته وزارة الداخلية الإسبانية فإن المعتقل كان يستقطب ويجند الشباب لصالح التنظيم.

 

ووفقا للتحقيقات، يشكل المعتقل آخر أعضاء “الفرع البلجيكي” لخلية متخصصة في توسيع وتعزيز شبكة استقطابية دولية لتجنيد الأشخاص لصالح تنظيم “داعش”.

 

ونفذت القوات البلجيكة اعتقالها في إطار عملية أمنية بالتعاون مع الشرطة الوطنية الإسبانية، حيث ألقت القبض على المشتبه به، زعيم خلية، بعد محاولتي سفر فاشلتين من جانبه إلى سوريا والعراق، ليركز أنشطته الإرهابية داخل أوروبا، ولا سيما في بلجيكا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here