قالت الشرطة السويدية، إنها اعتقلت عشرات الأشخاص بعدما اشتبك نازيون جدد ومناهضون للفاشية مع الشرطة أثناء مسيرة لحركة يمينية متطرفة تسمى حركة المقاومة الشمالية في مدينة غوتنبيرغ.

 

وحشدت الحركة مئات الأشخاص للمشاركة في المسيرة. وعضوية منظمة نازية ليست مجرمة في السويد. وحصلت الحركة على تصريح من الشرطة لتنظيم المسيرة.

 

وقالت الشرطة السويدية على موقعها على الإنترنت إنها اعتقلت 20شخصا على الأقل وإن أحد رجالها أصيب بجروح طفيفة. ولاحقا قال متحدث باسم الشرطة لتلفزيون (إس.في.تي) السويدي الرسمي إن عشرة أشخاص آخرين اعتقلوا.

 

وتوقعت الشرطة وقوع أعمال عنف واستدعت تعزيزات إضافية من مختلف أنحاء السويد وجهزت مرأب سيارات تابعا لها بنحو 350 سريرا لاستخدامه كسجن مؤقت.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here