اعتقلت السلطات الفرنسية في مدينة مرسيليا جنوبي البلاد، فرنسيين بتهمة التخطيط لتنفيذ “هجوم وشيك وعنيف” قبل الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية المزمعة.

 

وقال ماتياس فيكل وزير الداخلية الفرنسي: “السلطات ألقت القبض على فرنسيين في مدينة مرسيليا الساحلية الجنوبية صباح اليوم كانا يخططان لهجوم وشيك وعنيف قبل الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية”.

 

وأضاف فيكل في مؤتمر صحفي: “ولد المتشددان عامي 1987 و1993 وهما فرنسيان وكانا يعتزمان تنفيذ الهجوم على المدى القصير.. وأعني بذلك الأيام المقبلة- هجوما على الأراضي الفرنسية”.

 

وتابع الوزير أن الشرطة تنفذ حملات تفتيش كما جرى تعزيز الإجراءات الأمنية الخاصة بالانتخابات والمرشحين.

 

وبحسب مصادر محلية فإن الشرطة كانت تبحث عن المشتبه بهما منذ مطلع الأسبوع الماضي وقد استطاعت الإدارة العامة للأمن الداخلي إلقاء القبض عليهما كاشفة عن أن المشتبه بهما كانت بحوزتهما أسلحة وفي  “في طور الاستحواذ” على مواد متفجرة كما كانا على استعداد كامل لتنفيذ الاعتداء وذلك قبل خمسة أيامٍ من الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية الفرنسية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here