قالت وزارة الداخلية الفرنسية، إن الرجل الذي صدم حافلة للشرطة في شارع الشانزليزيه بالعاصمة الفرنسية باريس، قد لقي مصرعه إثر العملية.

وأفادت وكالة الأنباء الفرنسية (أ ف ب)، بأن شخصا صدم بسيارته حافلة تابعة للشرطة الفرنسية بالمكان، دون وقوع إصابات في صفوف الأمنيين، بحسب ما ذكرت الوكالة.

وأشارت السلطات الفرنسية إلى أن الشخص المعتقل أصيب بجروح خطيرة إثر عملية الاصطدام وانفجار سيارته، مؤكدة في السياق أنه تم العثور على مسدسات وكلاشنيكوف وذخيرة وأسطوانات غاز كانت بحوزة منفذ العملية.

من جهتها، ذكرت قناة BFMTV الفرنسية أن السائق لقي مصرعه في الحادث، نقلا عن الناطق الرسمي باسم الداخلية الفرنسية بيار هونري براندت، الذي أكد في ذات السياق أن الفرق الخاصة تواجدت بالمكان للكشف عما إذا وجدت مواد متفجرة بالمكان.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here