الشيخ خميس الخنجر يدفع دية المواطن الانباري الذي قتل في سيطرة الصقور 

 

في رسالة وطنية واضحة المعالم دفع الأمين العام لحزب المشروع العربي في العراق الشيخ خميس الخنجر دية المواطن الانباري ضياء هادي العيساوي الذي أستشهد في سيطرة الصقور في حادث إطلاق نار من جندي في السيطرة يوم الثالث من تموز الجاري.
وكان بعض أعيان عشيرة السواعد في منطقة عامرية الفلوجة قد توجهوا الى مدينة الفلوجة في محافظة الانبار ، في رسالة إيجابية أيضاً، لحل المشكلة عشائريا مع عشيرة المواطن الانباري الشهيد وهو من أهالي الفلوجة.
وبادر الشيخ لدفع الدية البالغة ( 50 مليون ) دينار ، نيابة عن عشيرة الجندي الذي قتل المواطن الانباري ، ليؤكد ، كما فعل دائما ، على توجهاته الوطنية البعيدة عن الطائفية المقيتة مضيفا الى سجله الوطني صفحة من صفحات العمل من أجل شد اللحمة الوطنية وتبني الهوية الوطنية العراقية .
وقد قوبلت مبادرة الشيخ خميس الخنجر بترحاب شديد من عشائر الجنوب العزيزة، معتبرين إياها تأكيداً واقعياً وفعليً للاتجاهات الوطنية للشيخ ومشروعه العربي في العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *