“صرصور الليل” هو النوع الذي يصدر أصواتا ليلا، ولا علاقة لحبسه بذلك، ويعتقد البعض أيضا أنه يطلق هذا الصوت من أرجله ولكن هذا أيضا خطأ، إذ أن الصوت يصدر عن الأجنحة وليس الأرجل، كما أنه يستطيع تغيير نغمة الصوت عن طريق تغيير زاوية تحريك الأجنحة.

يصدر الصرصور صوتا ليلا يضايق كل من حوله، ويعتقد الجميع أن هذا الصوت لا يصدر إلا عن صرصور محبوس، ولكن في الحقيقة الأمر مختلف عن هذا تماما.

والصوت المميز الذي يسمعه أغلبنا يصدر عن ذكر صرصور الليل، أما الإناث فلا تصدر تلك الأصوات، واستطاع الباحثون اكتشاف أربع معاني مختلفة لكل نغمة يصدرها صرصور الليل، منها:

– عندما يغازل:

يصدر ذكر صرصور الليل نغمتين مختلفتين حتى يجذب إناث جنسه، تكون النغمة الأولى مرتفعة ومتناسقة وليست حادة، لجذب الإناث من مسافات بعيدة، أما الثانية فتكون هادئة ومتناسقة تستهدف الإناث من المسافات القريبة.

– عندما يدافع عن نفسه:

يصدر صرصور الليل نغمة حادة جدا وعدائية، من أجل إبعاد الذكور الأخرى عنه أو عن شريكته.

– عندما يكون سعيدا:

يصدر صرصور الليل صوتا مميزا عند الانتهاء من الجماع، فتكون نغمته مميزة ويطلقها لفترة قصيرة من الوقت، يعبر بها عن سعادته ورضاه.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here