كشفت صحيفة “جارديان” البريطانية، إن المدعى العام البريطانى سيذهب للقضاء، حتى لا تتم ملاحقة تونى بلير قضائيا بسبب غزوالعراق، مشيرة إلى أن جيرمى رايت، أرفع مسؤول قانونى بالحكومة البريطانية، اطلع على تفاصيل محاولة مقاضاة “بلير”، وقال إن هذه القضية لا أمل فيها.

 

وقالت “جارديان” فى تقرير لها، إن محاولة المدعى العام البريطانى، تأتى بعدما حكم قاضٍ بأن “بلير” كان يتمتع بالحصانة من توجيه اتهامات جنائية ضده، وأن متابعة الملاحقة القانونية قد تنطوى على كشف تفاصيل محمية بموجب قانون الأسرار الرسمية.

 

يُذكر أن الملاحقة القانونية تتعلق بحرب العراق، وتسعى لمحاكمة القضاء البريطانى لـ”بلير”،  ووزير خارجيته جاك سترو، والمدعى العام حينئذ اللورد جولد سميث، وتسعى القضية لإدانتهم بتهمة العدوان، وتستند إلى النتائج المشينة التى وردت فى تقرير “شيلكت” العام الماضى حول قرار بريطانيا للانضمام إلى غزو العراق، بذريعة كاذبة مفادها أن العراق يمتلك أسلحة دمار شامل.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here