" />

50 الفا لحماية المراقد بسوريا ولا حماية لقبر خميني امرأة تفجره الان

فجر انتحاريان قبر خميني في طهران بذكرى وفاته هذه الايام وتبنى تنظيم داعش الهجومان على قبر خميني والبرلمان الايراني

وقالت ان انتحاريين بسترتين ناسفتين فجرا نفسيهما بضريح خميني

واعلن التلفزيون الايراني انه القي القبض على امرأة ايرانية من المهاجمين

وقالت وسائل إعلام إيرانية ان 41 قتيلا وجريحا في حصيلة غير نهائية للهجومين

وان المسلح الذي قتل عند قبر الخميني كان يحمل سلاحا من نوع كلاشنكوف و8 قنابل يدوية و10 مخازن رصاص

وعن تفاصيل الهجوم على قبر الخميني، قالت وكالات أنباء إيرانية إن 3 مسلحين اقتحموا المنطقة الواقعة على بعد 20 كلم جنوبي طهران من الباب الغربي وبدأوا في إطلاق النار.

وقال رئيس العلاقات العامة في الموقع، علي خليلي، إن أحد المسلحين فتح النار ليفجر عقب ذلك حزاما ناسفا كان يرتديه، قبل أن يعلن التلفزيون الإيراني عن انتحار مهاجم آخر بتفجير نفسه.

وذكرت وكالة “تسنيم” أن المهاجم “بعد نفاد ذخيرته رمى بسلاحه جانبا وبدأ يركض” نحو القبر، وعند وصوله إلى مخفر للشرطة قرب القبر أقدم على تفجير الحزام الناسف.

وأشارت الوكالات أخرى إلى مقتل بستاني كان يعمل في المكان، وإصابة 5 أشخاص بجروح في قبر الخميني.

وأضافت أن قوات الأمن في المكان تمكنت من قتل مهاجم آخر واعتقال امرأة كانت من بين المهاجمين، وتمكن قوات الأمن من إبطال مفعول قنبلة داخل القبر.

واقتحم مسلح مبنى مجلس الشورى الايراني في طهران

ونصحت الاستخبارات الإيرانية المواطنين بتجنب وسائل النقل العامة

ولازالت اطلاق النار داخل البرلمان الايراني

وكشفت المعلومات أن الهجوم المسلح على البرلمان الإيراني وسط العاصمة طهران صباح الأربعاء، أسفر عن سقوط 7 قتلى واحتجاز 4 رهائن، وسط أنباء عن إقدام أحد المهاجمين على تفجير نفسه.

وقال التلفزيون الحكومي الإيراني إن المهاجمين الأربعة المتورطين في إطلاق النار في مجلس الشورى طلقاء.

وأشارت وكالة تسنيم إلى مقتل 7 في الهجوم واحتجاز 4 رهائن، في حين قالت هيئة الإذاعة والتلفزيون إن أحد المهاجمين فجر نفسه.

البرلمانالبرلمان
صورة الارهابى داخل البرلمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *