قالت والعهدة عليها (صحيفة القدس العربى) و نقلا من مصدر عراقي مقرب من رئيس الوزراء  حيدر العبادي، أن بغداد ستعتذر عن استقبال ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، في زيارته المقررة خلال شهر نوفمبر الحالي.

وقال النائب جاسم جعفر عن ائتلاف دولة القانون، الكتلة التي ينتمي إليها العبادي، في تصريحات نقلها عدد من وسائل الإعلام، إن «العبادي وجه دعوة إلى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، خلال زيارته الأخيرة إلى السعودية الشهر الماضي، حيث تم الاتفاق على أن تكون الزيارة في بداية الشهر الجاري».

وأضاف: «الأحداث الأخيرة في السعودية والمنطقة، وقضية لبنان واستقالة رئيس الحكومة سعد الحريري، كلها عقدت الأمور، فأصبح من الصعب على العراق أن يستقبل شخصا قد يسبب ضررا له في المستقبل جراء المشكلة بين السعودية وإيران».

وتابع القيادي في حزب الدعوة الإسلامية حديثه قائلاً: «العراق يريد أن يبقى مستقلا وليس طرفا مكان طرف آخر، فقد أصبح من الطبيعي أن وقت الزيارة غير مناسب حاليا، إلا بعد رؤية نتائج ما يحدث في المنطقة».

وأكد النائب المقرب من العبادي أن «التأجيل حتما سيكون من الجانب العراقي، لأن العراق لا يستطيع استقبال شخص يريد التصعيد مع إيران وحزب الله وأطراف حتى في داخل العراق».

وأوضح أن «ابن سلمان يريد زيادة محاوره بين الدول وأن يفتح علاقات أقوى حتى تساعده في الموضوع المستقبلي، والمؤشرات السياسية تشير إلى أن الوضع معقد في المنطقة، ولدى السعودية استراتيجية تصعيدية في المنطقة مع إيران وحزب الله».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here