قدم القنصل العام الإيراني في السليمانية توضيحات حول مشكلة المياه في قضاءي بشدر وقلعة دزة، معلناً أن مياه نهر الزاب الأسفل لم تقطع وأن حصة إقليم كوردستان من مياه الشرب محفوظة، وأعلن رئيس مجلس محافظة السليمانية أن القنصل الإيراني تعهد بعدم ظهور مشكلة مياه.

واجتمع اليوم الاثنين، 4 حزيران 2018، وفد من مجلس محافظة السليمانية مع القنصل العام الإيراني في السليمانية، سعدالله مسعوديان، لبحث مسألة قطع مياه نهر الزاب الأسفل من قبل جمهورية إيران الإسلامية.

وصرح مسعوديان في مؤتمر صحفي أعقب الاجتماع بالقول: “تلقينا أخبار قلق مناطق بشدر وقلعة دزة، وسنوجه لجنة مشتركة بيننا وبين محافظة السليمانية إلى تلك المناطق”.

وأضاف مسعوديان: “لم تقطع مياه نهر الزاب الأسفل، وحصة إقليم كوردستان من مياه الشرب مكفولة”، وطالب حكومة إقليم كوردستان بتوجيه طلب إلى بغداد بخصوص كيفية استغلال تلك الأنها.

من جانبه، أعلن رئيس مجلس محافظة السليمانية، آزاد محمد أمي أن “قنصل جمهورية إيران الإسلامية في السليمانية قد تعهد بعدم ظهور مشكلة مياه الشرب في قضاء بشدر”.

وأقامت إيران سداً على نهر الزاب الأسفل في مدينة سردشت في العام الماضي، وقطعت في 24 حزيران 2017 مياه النهر ما نجمت عنه شحة مياه في قلعة دزة، وعادت يوم أمس لقطع جزء آخر من مياه النهر وخلقت نفس المشكلة مرة ثانية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.