Man wearing tight shirt, hands behind back, mid section, close-up

توصل باحثون وأطباء إلى أن “الكرش” أو انتفاخ البطن يُضاعف من خطر الإصابة بالنوبات القلبية، وذلك حتى لو لم يكن الشخص يعاني من الوزن الزائد أو السمنة أو يعاني من أمراض السكري وضغط الدم.

وبحسب دراسة حديثة نشرت نتائجها جريدة “ديلي تلغراف” البريطانية واطلعت عليها “العربية.نت” فإن أصحاب الأوزان الطبيعية ممن لا يعانون أية أمراض مزمنة ترتفع لديهم مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية في حال كان لديهم انتفاخ في البطن (الكرش)، ويقال في المثل الدارج إنه وجاهة، أو كان جزءا كبير من أوزانهم يتركز في المنطقة الوسطى من الجسم.

وتبين من الدراسة أن الأشخاص الذين يعانون من سمنة في وسط الجسم وانتفاخ في البطن مع أوزان طبيعية أكثر عرضة للإصابة بمشاكل في القلب مقارنة بأولئك الأشخاص، الذين تتوزع الدهون لديهم على مختلف أنحاء الجسم.

وأجريت الدراسة على 1692 شخصاً في ولاية مينيسوتا الأميركية، وجميعهم ممن تبلغ أعمارهم 45 عاماً أو أكثر، فيما قال الباحثون إن العينة تمثل السكان من حيث العمر والجنس.

وخضع المشاركون في الدراسة إلى فحوص سريرية، كما تم أخذ قياسات الوزن والطول ومحيط الخصر ومحيط الورك، ومن ثم تم التوصل إلى هذه النتائج.

وتمت متابعة هؤلاء المشاركين في البحث خلال الفترة من العام 2000 إلى العام 2016 ليتبين أن الأشخاص الذين تتركز أوزانهم أو سمنتهم في منطقة البطن هم أكثر عرضة للإصابة مشاكل القلب، كما أن انتفاخ البطن لديهم يضاعف خطر إصابتهم بالنوبات القلبية، حتى لو لم يكونوا بالمجمل يعانون من الوزن الزائد.

وقال رئيس فريق البحث الذي قام بالدراسة، الدكتور جوس ميدينا إنوجوسا: “عليك أن تراجع طبيبك فوراً إذا كان بطنك أكثر من فخذيك”. وأضاف: “الأشخاص من ذوي الأوزان الطبيعية لكن لديهم بطن كبير لديهم مخاطر أكبر للإصابة بالأمراض القلبية، وذلك حتى لو لم يكونوا يعانون من السمنة أو الوزن الزائد بالمجمل”.

وبحسب الطبيب القائم على الدراسة فإن شكل الجسم الذي يتضمن بطناً كبيراً يشير إلى نمط حياة غير مستقر، وكتلة عضلية منخفضة، وتناول الكثير من الكربوهيدرات”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.