تظاهر المئات من الاطباء والممرضين في دائرة صحة بابل ومستشفياتها، احتجاجا على انقطاع رواتبهم منذ شهر أيار الماضي.
وقال احد المتظاهرين بمحافظة بابل، في تصريح إن “المتظاهرين هم من خريجي العام الماضي، وحديثي التعيين، وإن رواتبهم منقطعة منذ الشهر الخامس، فضلا عن كونهم لا يستلمون أية أجور إضافية مقابل دوامهم في أيام العطل والمناسبات”.
وأضاف، أن “الأطباء المتظاهرون هم أطباء مقيمون في المستشفيات بشكل دوري، يعملون 14 ساعة يوميا وستة ايام في الاسبوع، ودوامهم هو خفارة ليلية، ما يعني عدم قدرتهم على فتح عيادات خاصة بهم لعدم امتلاكهم الوقت الكافي والتفرغ اللازم للعمل الخاص”.
وتابع أن “الطبيب المقيم ليس كالطبيب الاخصائي، الذي يستطيع ممارسة العمل الخاص خارج وظيفته الحكومية، وإن مجموع راتبه لا يتجاوز الـ 800 ألف دينار، اما بقية الكوادر الصحية الادنى درجة من الاطباء، فلا تتجاوز رواتبهم مبلغ الـ 500 ألف دينار”.
وقد التقى مدير صحة بابل بالمتظاهرين وقال ان سبب تأخر الرواتب يعود الى تأخر الصرف من وزارة المالية، وتم تشكيل لجنة من بعض الموظفين ترأسها مدير الصحة لزيارة وزارة المالية يوم الثلاثاء لبحث القضية”.
من جانبه قالت الوزارة في بيان لها إنها خاطبت “وزارة المالية في مطلع الشهر الماضي، بشأن تعيين خريجي ذوي المهن الطبية والصحية وبقرار الامانة العامة لمجلس الوزراء رقم (209) لسنة 2018”.
وأضافت أن “جواب وزارة المالية كان بانه سيتم الصرف في الربع الاخير من السنة المالية الحالية كما في السنة السابقة وحسب تعليمات قانون الموازنة الاتحادية رقم ٩ لسنة ٢٠١٨”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.