بادر البنك المركزي العراقي تجاه المصارف اللبنانية العاملة في العراقإلى دفع نسبة تتراوح بين ٥٠ و٨٠ في المئة من أرصدة حسابات المصارف اللبنانية لدى البنك المركزي العراقي في أربيل حيث بلغت ما يقارب ٩٠ مليون دولار أميركي.

مساعد المدير العام لبنك بيروت والبلاد العربية شوقي بدر علّق على المبادرة العراقية بالقول: نتابع منذ نهاية العام ٢٠١٤ موضوع أرصدة حسابات المصارف اللبنانية المجمّدة لدى البنك المركزي العراقي – فرع أربيل حيث بلغت آنذاك ٩٠ مليون دولار أميركي، إلى أن قام البنك المركزي العراقي في بغداد بتسديد ما نسبته ١٠٪ من هذه الأموال بتاريخ 10/8/2017 على أن يستمر شهرياً في تسديد مبالغ معيّنة وبشكل تدريجي. إلا أن تردّي العلاقة بين إقليم كردستان والحكومة المركزية في بغداد حال دون استمرارية التسديد.

أضاف: في 28 أيار من العام الجاري، زار وفد من لجنة الرقابة على المصارف في لبنان ضمّ رئيسها سمير حمود وعضو اللجنة أحمد صفا، محافظ البنك المركزي العراقي في بغداد لحل بعض المشكلات التي كانت تواجهها المصارف اللبنانية في العراق، ومن ضمنها الأموال المجمّدة في إقليم كردستان. وعاد وفد اللجنة بنتائج إيجابية وتم إيجاد حلول لكل المشكلات العالقة، لتأتي خطوة تسديد المبالغ المشار إليها ثمرة الجهود التي بذلتها اللجنة والتي لاقت تجاوباً مشكوراً من محافظ البنك المركزي العراقي الذي يحرص على توفير بيئة مريحة لعمل المصارف اللبنانية في العراق.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.