كشفت لقاءات متلفزة بثها التلفزيون التشادي الرسمي عن عودة أحد المجموعات المسلحة المشاركة في حركة المعارضة التشادية من مشاركتها في القتال إلى جانب المجموعات المسلحة المناوئة لقوات الجيش في ليبيا.

وبحسب التلفزيون التشادي فإن المجموعة المسلحة التي يقودها محمد حامد ويوسف كلوتو عادت إلى “شرعية الدولة”.

وخلال الاعترافات التي بثها التفلزيون على لسان القائدين فإنهما عادا رفقة جزء من مسلحي المعارضة التشادية إلى شرعية الحكومة في تشاد بعد مشاركتهم في هجوم مسلحي ” سرايا الدفاع عن بنغازي على منطقة الهلال النفطي الشهر الماضي”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here