افاد مراسل وكالة الاستقلال  الان من المغرب أن الشخص الذي لقي حتفه في حادث إطلاق النار هو ابن الرئيس الأول لمحكمة الإستئناف بمدينة بني ملال (وسط المغرب) يدعى «ح.ش»، ويتابع دراسته بالسنة السابعة بكلية الطب بمراكش.

وأضافت المصادر أن الفتاة التي أصيبت بشظايا طلقات النار، وتم نقلها للمستشفى، هي زميلة الشاب الذي توفي وتتابع دراستها هي الأخرى بالسنة السابعة بكلية الطب بمراكش، حيث كانا يجلسان بمقهى بالحي الشتوي بمراكش، قبل أن يطلق شخصان مجهولان النار صوب الشاب الذي توفي على الفور.

وبحسب المعطيات الأولية، فإن الأمر يتعلق بتصفية حسابات، حيث عمد شخصان ملثمان كانا على متن دراجة نارية من نوع «تي ماكس» إلى إطلاق النار، في اتجاه الشاب الذي كان مستهدفا ولقي مصرعه على الفور متأثرا بإصابة على مستوى الرأس، فيما أصيبت الفتاة و نادل المقهي، و شخص ثالث على الأقل بجروح نقلوا على إثرها للمستشفى.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here