أكد المكتب الرئاسي مجددا اليوم الاثنين على أن بيانا خاصا، من المتوقع أن تتبناه القمة بين كوريا الجنوبية والصين واليابان المرتقبة في يوم 9 مايس في اليابان، لا يشمل نزع السلاح النووي بطريقة كاملة ويمكن التحقق منها ولا رجعة فيها.

يذكر أن المكتب الرئاسي يسعى إلى ألا يشمل البيان الخاص إلا محتوى ذا صلة بإعلان بانمونجوم، إلا أن مصادر قالت إن الحكومة اليابانية ترغب في أن يتضمن البيان الخاص محتوى ذا صلة بنزع السلاح النووي بصورة كاملة ويمكن التحقق منها ولا رجعة فيها.

وقال مصدر رفيع بالمكتب الرئاسي في مكالمة هاتفية أجرتها معه وكالة يونهاب للأنباء إن الحكومة تصر على أن البيان الخاص يهدف إلى تأييد إعلان بانمونجوم فقط.

وقال مصدر آخر إن الحكومة دعت إلى تبني البيان الخاص، ولا يهدف البيان إلا إلى تأييد إعلان بانمونجوم.

وكان المتحدث باسم المكتب الرئاسي كيم وي-كيوم قد قال في يوم 3 مايو إنه ليس هناك سبب لكي يتضمن البيان الخاص محتوى ذا صلة بنزع السلاح النووي بصورة كاملة ويمكن التحقق منها ولا رجعة فيها والعقوبات ضد كوريا الشمالية.

ويبدو أن المكتب الرئاسي يعتقد بأن تدخل بلد ثالث في قضية نزع السلاح النووي لا يساعد على التفاوض مع الولايات المتحدة بشأن نزع السلاح النووي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here