أكد رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، أن إسرائيل لن تسمح لإيران بالحصول على الأسلحة النووية، على خطى مناحيم بيغن، الذي دمر المفاعل النووي العراقي.

وقد زار وزير التعليم العالي العراقي قبل يومين المفاعل العراقي المدمر فيما اصدر مجلش الامن الدولي قرارا باحقية العراق بتسلم تعويض من اسرائيل

وقال نتنياهو، في كلمة ألقاها خلال احتفالية بمناسبة حلول عيد الاستقلال الـ70 لإسرائيل عقدت في مركز “تراث بيغن” بالقدس:مشيرا في كلمته إلى “عقيدة بيغن”، التي تدعو إسرائيل إلى تصفية القدرات النووية كل الدول المعادية لها، وأطلق على الوثيقة اسم رئيس الوزراء الذي خلق سابقة في تاريخ إسرائيل عندما أمر بشن ضربات جوية على المفاعل النووي، الذي جرى إنشاؤه في العراق عام 1981، خلال فترة حكم الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين.

واختتم رئيس الوزراء الإسرائيلي بالقول: “أؤمن بأن بيغين قد مثل بالنسبة لنا الالتزام بحماية أمن إسرائيل مهما كان الثمن”.

وكانت طائرات اسرائيلية حلقت الشهر الجاري في سماء ايران عبرت من العراق

وفي 7 حزيران 1981م، قامت إسرائيل بهجوم مفاجئ بسرب طائرات إف-16 وبمرافقة من قبل طائرات إف-15 إيغل، منطلقة من قاعدة سيناء (والتي كانت تحت السيطرة الإسرائيلية آنذاك)، وعبر أراضي المملكة السعودية ووصولاً للعراق، وقامت بتدمير مفاعل نووي (المسمى بمفاعل تموز 1 وتموز 2) قيد الإنشاء على بعد 17 كيلومتر من جنوب شرق بغداد ، وقصفت المنشآت النووية العراقيية بشدة فيحرب الخليج الثانية، وتلتها فترة التفتيش على المنشآت النووية من قبل المفتشين الدوليين، ومرت بمراحل منعهم والسماح لهم بالتفتيش، وتعرضت المنشآت النووية لأضرار وسرقة في حرب الخليج الثالثة وبعدها.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.