تعقد اللجنة المالية في مجلس وزراء إقليم كوردستان اليوم الثلاثاء، اجتماعاً برئاسة نيجيرفان البارزاني، لبحث تعديل نظام ادخار الرواتب وسط تأكيدات حكومية رسمية بهذا الشأن.

وأفاد مصدر مطلع في مجلس وزراء إقليم كوردستان بأن اللجنة المالية في مجلس وزراء إقليم كوردستان ستجتمع اليوم برئاسة نيجيرفان البارزاني وحضور عدد من الوزراء.

وأضاف المصدر أن كلاً من نائب رئيس الوزراء، قوباد الطالباني، ووزير المالية، ريباز حملان، ووزير الثروات الطبيعية، آشتي هورامي، ووزير التخطيط، علي سندي، وسكرتير مجلس الوزراء، آمانج رحيم، وسكرتير المجلس الاقتصادي، عثمان شواني، ورئيس دائرة التنسيق والمراجعة نوري عثمان سيشاركون في اجتماع اليوم.

وتابع أن الاجتماع يهدف لبحث سبل تعديل نظام إدخار الرواتب والمستجدات الاقتصادية في الإقليم.

من جانبه، وعد وزير التربية بإقليم كوردستان، بشتيوان صادق، في مؤتمر صحفي بتعديل نظام الرواتب بأقرب وقت.

ومن المقرر أن يجتمع مجلس وزراء إقليم كوردستان يوم الخميس، 29 آذار الجاري، لتعديل نظام توزيع الرواتب، مع تزايد وتيرة الاحتجاجات المطالِبة بإلغاء نظام الإدخار وتوزيع الرواتب كاملة، وإعلان عدد من الموظفين الإضراب عن العمل.

وترسل الحكومة العراقية مبلغاً قدره 317 ملیاراً و 540 ملیوناً و 465 ألف دينار شهرياً إلى إقليم كوردستان، فيما تبلغ العائدات النفطية للإقليم 375 ملیون دۆلار، كما تصل الإيرادات الداخلية إلى 125 ملیون دۆلار، أي أن مجموع المبالغ التي يحصل عليها إقليم كوردستان يبلغ نحو 817 ملیار دینار، وتشير حكومة الإقليم إلى حاجتها لنحو 900 مليار دينار لدفع رواتب موظفيها كاملةً، مع الوضع بنظر الاعتبار أن نفقات الإقليم يبلغ نحو 100 مليار دينار.

وقال مستشار مجلس وزراء إقليم كوردستان، دلشاد شهاب، لشبكة رووداو الإعلامية إن “تعديل نظام الإدخار الإجباري للرواتب سيوفر حالة من التوازن مع زيادة الإيرادات في الإقليم”.

وتعول الحكومة على إعادة 150 مليار دينار إلى خزينتها مع دخول قانون الإصلاح المالي حيز التنفيذ، وبهذا الشأن قال رئيس لجنة المالية والاقتصاد في برلمان كوردستان، عزت صابر، لرووداو إن “مخصصات الخطورة تبلغ 140 مليار دينار وتوزع بشكل غير عادل، لذا يجب تصحيح هذا الأمر، وأطمئن الجميع بأن البرلمان سيصادق على هذا القانون، وسنلغي قانون إدخار الرواتب”.

وأصدرت رئاسة مجلس وزراء إقليم كوردستان، الأحد الماضي، بياناً جاء فيه أنه “إذا استمرت بغداد بإرسال مبلغ 317 ملياراً 540 مليوناً و465 ألف دينار شهرياً –وهو مبلغ ضئيل- فإن حكومة إقليم كوردستان ستعدل نظام إدخار الرواتب بما يصب في مصلحة موظفي إقليم كوردستان، وذلك بجمع العائدات النفطية والإيرادات المحلية في الإقليم (إلى المبلغ المرسل)”.

وأضاف البيان أنه “تم تكليف وزارة المالية والاقتصاد بإعداد جدول جديد للرواتب خلال الأيام المقبلة، ووفقاً للإيرادات المتوفرة، ليصدر مجلس الوزراء قراره النهائي بشأنها خلال اجتماع الأسبوع المقبل، بغرض توزيع الرواتب لاحقاً بموجب الجدول الجديد”.

وتضطر رئاسة وزراء الإقليم منذ مطلع شهر شباط 2016، إلى توفير جزء من رواتب الموظفين إجبارياً في حساباتهم البنكية، لعدم توفر السيولة الكافية لصرف مستحقاتهم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here