أعلن مصدر قضائي أن محكمة ألكسندروبوليس في شمال شرق اليونان أصدرت حكما، الثلاثاء، على طالب لجوء سوري بالسجن 8 سنوات لانتمائه إلى تنظيم داعش، عقب وشاية من زوجته.
وذكرت “فرانس برس” أن القضاء حكم على المتهم، الاثنين، بتهمة المشاركة في منظمة إرهابية، هي داعش، بالاستناد إلى الوثائق التي عثر عليها في هاتفه المحمول وجهاز الكمبيوتر، بينما قدم الدفاع عنه دعوى استئناف.

وكان طالب اللجوء السوري اعتقل بعد حضوره، مع زوجته، إلى ألكسندروبوليس، لتجديد وضعه بصفته طالب لجوء، لكن وكالة أي.أن.آي اليونانية للأنباء ذكرت أن الشرطة راقبته لدى وصوله.

وذكر مصدر في الشرطة أن توقيفه تقرر بعدما اتهمته زوجته باستخدام العنف ضدها وضد ولديهما، وبدعم داعش أيضا.

وكان طالب اللجوء (32 عاما)، في الحبس الاحتياطي منذ توقيفه في أكتوبر، عقب وشاية من زوجته التي وصل معها إلى جزيرة ليروس اليونانية (جنوب شرق بحر إيجه) برفقة ولديهما، في 2016، آتين من تركيا.

وبعد ساعات على توقيفه، حاول الرجل الانتحار في زنزانته عندما عمد إلى شنق نفسه مستخدما غطاء السرير، لكن الحراس أدركوه، وفق الشرطة.

ومنذ توقيفه، ينفي الرجل أي مشاركة في أنشطة داعش، مؤكدا فقط انضمامه إلى الجيش السوري الحر في بداية الحرب في سوريا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here