جاء في بيان لقائد عملية التحالف ضد “داعش”، الجنرال الأمريكي ستيفن تاونزند، أن “قادة التحالف اقترحوا على الروس سلسلة من الخطوات، لكي يكون بإمكان النظام السوري (حسب تعبيره) إجلاء النساء…”.

وأضاف تاونزند أن “النظام السوري يعرض النساء والأطفال للمعاناة في البادية، وهذا الوضع يتوقف عليه كليا”.

وأشار التحالف إلى أن المسلحين مع عائلاتهم موجودون على متن الحافلات في البادية السورية شرقي السخنة لليوم السابع، وأضاف أنه لا يحول دون نقل الأغذية والمياه للنساء والأطفال. وأضاف في بيانه أن “التحالف سيواصل أعماله ضد “داعش” في المناطق التي يمكن فيها القيام بذلك من دون إلحاق أضرار بالمدنيين”.

يذكر، أن حافلات تقل عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي، وأفراد عائلاتهم من المنطقة الحدودية بين سوريا ولبنان إلى محافظة دير الزور السورية، وذلك تنفيذا لاتفاق تم التوصل إليه بين “حزب الله” و”داعش”، لإنهاء أسبوع من المعارك الضارية التي خاضها كل من “حزب الله” والجيش السوري من جهة، والجيش اللبناني من جهة ثانية، ضد التنظيم.

وفي وقت لاحق، أعلن التحالف الدولي عن قصف الطريق الذي تسلكه القافلة “لمنعها من التقدم شرقاً”. وباتت القافلة عالقة في البادية السورية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here