اعلن مسؤولون أن سبعة أشخاص قتلوا في هجوم انتحاري على حافلة تقل موظفين حكوميين قرب ‘بول شرخي أحد أكبر سجون كابول اليوم الأربعاء، في آخر الهجمات التي تستهدف العاصمة الأفغانية.

وقالت رويترز إنه ‘بالاضافة للقتلى السبعة فقد جرح خمسة آخرون في الهجوم الذي قال المتحدث باسم الشرطة الأفغانية بصير مجاهد، انه استهدف حافلة تنقل موظفين يعملون في سجن ‘بول شرخي’.

وتم قتل 30 افغانيامن بينهم نائب القائد شجاعي و 4 من أبرز القادة في المنطقة (القائد علي خان، القائد كمر، القائد عبد الله ملك، والقائد عبد الخالق)، كما أصيب عدد كبير آخر من عناصر العدو من بينهم القائد شجاعي بنفسه حيث أصيب بجروح خطيرة ونشرت بعض وسائل الإعلام عن مقتله متأثرا بجراحه لكن لم يتم التأكيد حتى الآن.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.